الخميس , 27 يوليو 2017
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » كتاب الرأي العام (صفحه 5)

كتاب الرأي العام

جحافل السياسة!

تعتبر مقولة «لايوجد صديق دائم ولا عدو دائم» من القواعد الذهبية في عالم السياسيين ويجب أن تكون أول مبدأ يتعلمه ويتقنه كل من يود أن يخوض غمار هذا العالم المعقد ، فتباين المواقف السياسية الدولية من قضية لأخرى حسب المصالح الإستراتيجية العليا أمر طبيعي لمن يؤمن بأن دوام الحال من المحال لأنه متغير بطبيعته حسب المتغيرات على أرض الواقع ، ...

أكمل القراءة »

«شالسالفه»؟!

علامة استفهام تجوب الدواوين و الناخبين و يتساءلون «شالسالفة»؟ 70% من الشعب الكويتي هبوا يوم 26 نوفمبر الماضي إلى صناديق الانتخابات، فنجح ممن انتخبناهم من المرشحين 50 نائبا ، أي 50 نائبا نسميهم رجال دولة، ومن بينهم سيدة واحدة و«نعم السيدة هي ونعم الرجال هم»، ومن بين هؤلاء النواب 34 شابا، أي 68% من النواب من الشباب، فلقب هذا المجلس ...

أكمل القراءة »

«المتربصون».. فى المجلس

ليس من قبيل المبالغة القول بأن الكويت «محسودة» فى ديموقراطيتها، وليس من قبيل المبالغة الإقرار بأن كويتنا هى الدولة العربية الوحيدة التى يزهو الناخبون فيها بأن صوتهم حر ويعبر عن إرادتهم فقط، إلا أن مشكلتنا فى الكويت ليست فى نزاهة الممارسة الانتخابية، لكن مشكلتنا دائماً فى الممارسة البرلمانية وفى ممارسات الجالسين على الكرسي الأخضرالذى يبدو أن فيه «مسا من السحر» ...

أكمل القراءة »

وكلاء الجشع!

أطل علينا سعادة القنصل التجاري الكوري الجنوبي من خلال تصريح لم يصبنا كثيراً بالدهشة حين صرح بأن بعض الوكلاء المحليين يضاعفون أسعار المنتجات الكورية ثلاث مرات عن الأسعار الحقيقية والموجودة في نقاط بيع المنتج في البلد المصنع، وكيف لا يضاعفون أسعارهم وأسواقنا عبارة عن أرض خصبة للفوضى والجشع وغياب التنظيم، الجهات الرقابية غارقة في سباتها العميق إلا من بعض تحركات ...

أكمل القراءة »

«مستغربين يشوفون كويتي عابس»

اليوم وصلتني رسالة مضحكة ومبكية في نفس الوقت من باب شر البلية ما يضحك .. وهي كالتالي: خبر عاجل .. العثور على مواطن كويتي مرتاح ومتفائل .. وجاري التحقيق معه لمعرفة الأسباب.. انتهى الخبر أو النكتة التي أرسلها لي عديدون .. فقمت بإعادة إرسالها من باب الفرفشة .. خاصة إننا مرضى وهناك من يحذرنا من الخروج بسبب انتشار الإنفلونزا .. ...

أكمل القراءة »

عز الإنسان من عز الأوطان

العِزُّ مطلبٌ إنساني أيده الدين الإسلامي، ودعا الناس للسعي إليه؛ لأن به تتحقق كرامتهم الإنسانية التي خلقهم الله تعالى عليها، وحرم عليهم أن يقبلوا الدنِيَّة في دينهم أو المذلة لأنفسهم، لما في ذلك من امتهان لما كرمه الله تعالى، غير أن كثيراً من الناس لا يدركون معاقد العز لأنفسهم في الدنيا، وحقيقته في عز الوطن، فإنه إذا عز عز أهلوه ...

أكمل القراءة »

لا تحسدوا وزيراً على منصبه!

المناصب والمسؤولية هُنا في الإمارات ليست تشريفاً، ولا هي مزايا وظيفية ومالية فقط، كما أنها ليست وسيلة للتكسب والاستفادة الشخصية. المناصب في الإمارات تعني جُهداً متواصلاً، وعملاً على مدار الساعة، لا يعترف بعنصري الوقت والمكان، بقدر ما يعترف بالإنجاز. المسؤولية هُنا تكليف بمعنى الكلمة، وتكليف صعب أيضاً، لأننا في دولة تنشد التفوق والتطور والمراكز الأولى عالمياً، والوصول إلى هذا الهدف ...

أكمل القراءة »

عودة لمزمار.. اليونيسكو

عندما تناولت موضوع المزمار«الأفريقي» وتسجيله كتراث «عربي»أصيل لمنطقة الحجاز لم يكن يعنيني في المقام الأول اللون الفني بحد ذاته أو قبول الناس له من عدمه او حرمته من حلاله فهذه تعود للذائقة الشخصية وللقناعة الدينية ولحرية ممارسة هذا اللون من الفنون، لكن لأعبر عن رأي شريحة كبيرة من المواطنين ترى في إعتراضها أنه أكبر من تلك السجالات الجانبية والسطحية والتي ...

أكمل القراءة »

«الرمح على.. أول رَكْزة»

الرمح والركز كلمتان مشتركتان بين العامية والفصحى والمعنى «غرز الرمح منتصباً» كما جاء في لسان العرب، وهو مثل يطلق على الفعل الأول الذي يشكل الانطباع الاول عن الشخص، وهو إشارة الى ضرورة الالتزام بالموعد والكلمة، وأن تغيير الانطباع الاول لا يعبر عن الحقيقة، إنما هو اصطناع وربما تصحيح لردة الفعل الاولى والتي هي أكثر واقعية. قبل أكثر من عشر سنوات ...

أكمل القراءة »

«اللهم ولد عمي»

العدل والانصاف بات مستحيلا في بيئة ممزوجة ببهارات الخداع والنفاق، طبخة بعنوان «اللهم ولد عمي»إلى متى ؟! أقولها بكل قناعة.. هذه البيئة ما باتت إلا لهدم أي مكون تنموي، وقاتلة لطموح الشباب، فأين الكفاءة والإخلاص والعدل والإنصاف، حيث إن اختيار أبناء العمومة لمجرد صلة قرابة يسهل أمور «هات وخذ» ويطمس جهود كل شخص مجتهد محب لعمله. لقد كنت أتمنى أن ...

أكمل القراءة »