السبت , 24 أغسطس 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » كتاب الرأي العام (صفحه 130)

كتاب الرأي العام

لا بيدِ إيران

«يتعرض العراق إلى هجمة بربرية همجية وقحة». الكلام لزعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، معلقاً على سقوط الرمادي في ظلام «داعش» الذي بدأ «فتوحاته» في عاصمة الأنبار، بإعدام المئات، وتحريم بيع الملابس الداخلية. لا جديد في هذا التوحش والغباء، والغضب الصدريّ مفهومٌ جداً، بعد تصريحات أبي بكر البغدادي، بنقل المعركة إلى كربلاء تحديداً، فالرجلان متلهفان جداً على استئناف الماضي، ولم لا؟ ...

أكمل القراءة »

سنحيا وندفن الإرهاب

المساجد بيوت الله، لا يدخلها فرد إلا على طهارة وخشوع ورجاء. في مسجد الإمام علي في بلدة القديح الوادعة كان المصلون يملأون جنباته في أمن وطمأنينة، بينما انحشر بينهم إرهابي لم يردعه أن اليوم جمعة، وأن الوقت صلاتها، لم تؤثر فيه الآيات وهمهمات الدعاء، بل فجّر نفسه مرسلاً الموت إلى عدد من المصلين ونحو 20 جريحاً. استهداف المصلين منتهى الخسة ...

أكمل القراءة »

«داعش» بأسلحة أميركية!

منذ بداية الثورة السورية، وخصوصًا بعد الانعطافة الدموية التي أوجبت دعم الجيش السوري الحر بالأسلحة لمواجهة جرائم نظام بشار الأسد المدعوم من إيران والميليشيات الشيعية المتطرفة، كان موقف الإدارة الأميركية هو رفض تسليح الجيش الحر، والثوار السوريين. عذر الإدارة الأميركية المعلن هو الخوف من وقوع تلك الأسلحة بالأيدي الخطأ، إلا أن ما حدث، ويحدث، تحديدًا في العامين الأخيرين في العراق ...

أكمل القراءة »

مذبحة القديح لن توقف «عاصفة الحزم» و«إعادة الأمل»!

بغض النظر عمن يقف وراء التفجير الانتحاري الذي استهدف مسجدًا، خلال صلاة الجمعة، في بلدة القديح في القطيف شرق السعودية، وأسفر عن مقتل 21 شخصًا وإصابة 123 آخرين، والذي روّع المصلين الآمنين والخاشعين في صلاتهم وأزهق الأرواح البريئة، فإن ما يهمنا أن القصد من هذا العمل الجبان معروف وهو تأجيج الطائفية في السعودية ودول الخليج العربي وشق وحدة الصف في ...

أكمل القراءة »

أفول دور بريطانيا!

تتصفح الصفحات الرئيسية للصحف في بريطانيا العظمى، وتطلع على عناوينها الرئيسية، فتصاب بالدهشة. ومنذ أسابيع، وبينما السجالات بين المرشحين الرئيسيين في الانتخابات البرلمانية، ورؤساء الأحزاب الكبيرة يتجادلون فيما بينهم، كان لا بد من أن تستغرب من «محلية» وبساطة المواضيع التي تستحوذ على الاهتمام الكبير في دولة لا تزال آثار إمبراطوريتها العظيمة مستمرة، وهي التي كانت تفتخر بأنها تتحكم في أهم ...

أكمل القراءة »

الإرهاب والتاريخ

بعد كل مجزرة يخلفها الإرهاب وشياطينه تتوالى ردود الأفعال من الجميع بلا استثناء بالشجب والرفض، حتى من قادة الفكر المتطرف وأصحاب فتاوى التكفير والدماء، والذين يتسابقون على اصدار بيانات الإدانه والتجريم والبراءة من الفعلة وأفعالهم، وكأن السجل التاريخي الفتوي لهؤلاء خال من الترخيص الضمني بالقتل، واستباحة الدم الحرام، ولكن في النهاية يتحول الكل الى شاهد، أو متبرع بالدم. يظن البعض ...

أكمل القراءة »

بالرفاه والبنين

«بالرفاه والبنين» جملة تتردد على مسامع كل زوجين جديدين في حفلات الزفاف، طبعاً إذا كان هذا الزواج طبيعياً، بمعنى عريس ذكر وعروسٌ أنثى، لكن ماذا يمكن أن يُقال عند «زواج» الذكر بذكرٍ مثله، هل ينفع هنا «الرفاه» وهل تنفع في حالتهما كلمة «بنين»؟! عموماً مثل هذا الموقف لا تكمن بشاعته وقبحه في اختيار الكلمات فقط، بل في القضية برمتها، فهل ...

أكمل القراءة »

عاصفة سلمان في الحرب على الإرهاب

«إن كل مشارك أو مخطط أو داعم أو متعاون أو متعاطف مع هذه الجريمة البشعة سيكون عرضة للمحاسبة والمحاكمة، وسينال عقابه الذي يستحقه». هذا إعلان حرب عاصفة على الإرهاب، تستهدف بقوة جذره الكامن في المساندة والتعاطف، بما تشكله البيئات المحرضة والمشجعة من وقود حقيقي للإرهاب يفوق خطر التنظيمات والجماعات، إن لم يكن نبضها ومصدر تمويلها بالكوادر الجديدة. ظهر أمس كانت ...

أكمل القراءة »

«القديح» ولحظة حزم

الهجوم الإرهابي الداعشي على مسجد القديح بمحافظة القطيف شرق السعودية، يجب أن يتعظ منه. هجوم مجرم راح ضحيته أبرياء من المواطنين السعوديين الشيعة، وصاروا «شهداء» الوطن.. كل الوطن. «داعش» لم يخفِ هدفه منذ ظهر على المسرح قبل نحو سنتين، وهو تخريب الأمن والسلم الأهلي في السعودية، بحجة نصرة السنة، وهم أكثر قتلاهم وضحاياهم من السنة، في سوريا والعراق، ويكفي تذكر ...

أكمل القراءة »

أين يقع الضمير؟!

«علامة تعجب»!! قبل أيام، تداولت وكالات الأنباء -خبراً مع فيديو- لإنجاز علمي صيني مذهل يتمثل في صناعة «روبوت يكون نسخة طبق الأصل من الشخص الذى يطلب صنعه له» ويكون مزود بشرائح استشعار تقلد كل حركة من صاحبها الأصلى، بمعنى، أنت تبتسم أمام الروبوت، هو أيضاً يبتسم! تضحك، هو يضحك! تفتح فمك عن آخره، هو يفتح فمه عن آخره!تحتضنه وتداعب أصابعك ...

أكمل القراءة »