الأربعاء , 14 نوفمبر 2018
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » إبراهيم السليمان (صفحه 2)

إبراهيم السليمان

إبراهيم السليمان

في وسط الزحام!

ما إن تشرق شمس النهار حتى أنهض كسائر الكادحين على الموعد المعهود وأداء الطقوس الصباحية المعتادة والتي تمنحك الحد الأدنى من الحصانة المزاجية ضد ضغوط زحام الطرقات، إلا أن بعض السائقين لهم رأي مختلف ولا يلبثوا إلا أن يخترقوا تلك الحصانة بتهورهم وعدم مبالاتهم وإعتقادهم القطعي بأن الطرقات العامة عبارة عن أملاك شخصية وأن من يقود أمامهم يمتلك مروحية تنتظر ...

أكمل القراءة »

ساعة غضب

استفزتنا «ساعة» معالي وزير الخدمة المدنية عندما استشهد بدراسة قديمة رفضت في حينها عن إنتاجية الموظف السعود، فصببنا جام غضبنا المستحق عليه ، لكننا بنفس اللحظة تجاهلنا بعض صحتها انتصاراً للنفس ، ولو استثنينا منها الموظفين القائمين بأعمالهم ، سينكشف لنا الوجه الآخر والمخيب لآمالنا بعدم جودة إنجاز وأداء وحضور«بعض» موظفي الدوائر الحكومية ممن اختاروا جانب الإتكالية على زملائهم المجتهدين ...

أكمل القراءة »

أيها الغرب .. إنها المرأة السعودية!

ما إن أطل علينا حساب إخباري أمريكي عالمي بتغريدته المشبوهة في موقع التواصل «تويتر» حين طالب من خلالها نساء السعودية بالتواصل معه، وسرد قصصهن وحياتهن ومعاناتهن في المجتمع السعودي في خطوة لا تنم إلا عن خبث إعلامي، بنكهة إستخباراتية لإستخدام قصصهن كوسيلة ضغط ومساومة إعلامية وسياسية ضد بلادنا، تصدت المرأة السعودية للمشهد بحضورها المتميز واللافت للنظر، لتمطرهم بردودها القاسية والموثقة ...

أكمل القراءة »

ما هكذا تورد الإبل .. ياوزراءنا

لازالت أصداء الحلقة «المعطوبة»تتردد بين المواطنين حتى أنها قد تجاوزت بأصدائها حدود الوطن لتتصدر عناوين الصحف والمواقع الإخبارية العالمية، حين قامت بإستغلال تصريحات ضيوف الحلقة الإعتبارية لتمرير سخريتها من اقتصادنا وإنتاجية مجتمعنا السعودي ،وكيف لا تقوم بذلك وهي فرصة ذهبية مجانية قدمت لهم على طبق من ذهب وبلسان مسؤول حكومي. اللقاء كان يتناول شأن محلي بحت ولا أعلم حتى الساعة ...

أكمل القراءة »

خاطبنا..يا معالي الوزير

صدرت قبل فترة قرارات مصيرية وتنظيمية حساسة تتعلق ببدلات وعلاوات المواطنين العاملين في القطاع الحكومي، وهي مما لا شك فيه بأنها قرارات اقتصادية بحته وهامة تخرجنا كما فهمنا من عنق الزجاجة والأزمة الاقتصادية الراهنة وترسم خطوط ومسار مستقبلنا والانتقال لمرحلة جديدة تقلل من إعتمادنا على النفط كمصدر رئيسي للدخل، وإلى هنا لاخلاف في ذلك إذا قدمنا المصلحة العامة على الخاصة ...

أكمل القراءة »

‬إنها السيادة.. ياسادة

في الأمس القريب عبر بعضنا عن غضبه وامتعاضه من بعض قرارات الدول الصديقة والحليفة، وهذا حق مشروع لأي شخص بالتعبير عن رأيه، طالما لم يتجاوز حدود رأي المواطن الواعي والملم والمدرك لما يدور حوله من أخطار بعيداً عن التشنج الهستيري والتأجيج والأخذ بعين الإعتبار خطورة مثل هذه التصرفات الصبيانية والتي لا تعكس توجهات وعلاقات قياداتنا الخليجية مع تلك الدول . ...

أكمل القراءة »

مزماركم وتعشيرنا!

منذ عهد أبينا إسماعيل عليه السلام وبناء البيت المعمور وتناسل ذريته من بعده ، ومكة وأرض الحجاز تشهد توافد العديد من القوافل التجارية وقوافل حجاج بيت الله الحرام بالإضافة لبعض المضيومين ممن هجروا أوطانهم نتجية البطش والتنكيل وآخرين منهم قدموا لطلب الرزق أو العلم أو خدمة البيت العتيق وضيوفه، فاستضافتهم القبائل العريقة التي تأوي المستجير وتكرم الغني والفقير وتسقي الضمآن ...

أكمل القراءة »

‏فرسان بني جهل

‏إعتدنا خلال السنوات الماضية وإلى يومنا هذا على بعض الحمقى ممن يتبنون الليبرالية وإطلاقهم لأفكار لا تعبر عن مبادئ الليبرالية الحقيقية بقدر ماتعبر عن أمراضهم النفسية والترسبات المتراكمة والتي تكونت بفعل الأهواء وضغوط المتشددين ، وتعمد هؤلاء “المدعين” وتجهالهم بأن المجتمع السعودي بغالبيته مجتمع محافظ بطبيعة حاله ، ولا يبحث عن الإنحلال والفسق والفجور بل عن الحياة الوسطية المحافظة على ...

أكمل القراءة »

‏ليبرالية «أبو ريال»!

‏ما إن أعلنت المملكة العربية السعودية عن رؤيتها لعام 2030 وقيامها بإعادة هيكلة وزاراتها وإنشاء هيئات جديدة، ضجت مواقع التواصل بردات الفعل على هذه الرؤية العملاقة والتي تعتبر نقلة نوعية كبيرة في مسيرة بلادنا العامرة ، حيث انقسم المواطنين مابين مؤيد ومتحفظ ومطالب بتوسيع إصلاحاتها ومابين معارض لبعض بنودها. وقام العديد من المواطنين المختصين وغير المختصين بطرح وجهات نظرهم المتعددة ...

أكمل القراءة »

معركة الأتباع

منذ إندلاع «الربيع العربي» المشؤوم شهدت المنطقة سجالات وخلافات منها السطحية ومنها العميقة بين أنصار ومؤيدي الرئيس السيسي من جهة ومؤيدي الرئيس أردوغان من جهة أخرى أشد أنواع المعارك الفكرية والسياسية فالصراع الجدلي بين «فرق حسب الله» الخليجية مثير للضحك فكلا الطرفين يحاول أن يسجل نجاحات السياسة السعودية الخارجية لجماعته وزعيمه الأجنبي المحبوب في ظاهرة حزبية تعجز العقول عن إستيعاب ...

أكمل القراءة »