الجمعة , 16 نوفمبر 2018
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » د. أحمد بن عبدالعزيز الحداد (صفحه 5)

د. أحمد بن عبدالعزيز الحداد

د. أحمد بن عبدالعزيز الحداد

مفهوم التزكية وأهميتها

التزكية لها مفهومان: أحدهما زكاء النفس بمعنى استقامتها على الدين والخُلق، والآخر تزكية لآخرين، بمعنى تعديلهم، فالمعنى الأول إن كان من الشخص نفسه فهي محل خطر؛ لأن الشارع نهى المرء أن يزكي نفسه لما يعرف فيها من نقص، فإذا زكاها لم يكن صادقاً مع نفسه، ويكون موهماً غيره بخلاف الحقيقة التي يعرفها من نفسه. وإن كانت من غيره فذلك هو ...

أكمل القراءة »

مفهوم التزكية وأهميتها

التزكية لها مفهومان: أحدهما زكاء النفس بمعنى استقامتها على الدين والخُلق، والآخر تزكية لآخرين، بمعنى تعديلهم، فالمعنى الأول إن كان من الشخص نفسه فهي محل خطر؛ لأن الشارع نهى المرء أن يزكي نفسه لما يعرف فيها من نقص، فإذا زكاها لم يكن صادقاً مع نفسه، ويكون موهماً غيره بخلاف الحقيقة التي يعرفها من نفسه. وإن كانت من غيره فذلك هو ...

أكمل القراءة »

«العَشر» و«الأقصى» والعَلَم

تتزاحم الأحداث وكل حدث حقه أن يذكر، ولكن هناك أولويات، فعشرُ ذي الحجة أحق بالتقديم؛ لأنه الزمن الذي نعيشه بفضل الله تعالى، نكسب فيه الأجر العظيم بالأعمال الصالحة التي نتقرب بها إلى الله تعالى زلفى، ونضرع إليه بقبولها حتى ننال الأجر الذي أشار إليه المصطفى، صلى الله عليه وسلم بقوله: «ما من أيام العمل الصالح فيهن أحبُّ إلى الله من ...

أكمل القراءة »

 الموت والشهادة

كتب الله تعالى الموت على الخليقة كلها، في أوقات قدرها، وأسباب حددها، وأنفاس عددها، فلا مجال لأن يتزايد المرء على مقدور ربه، فإنه لن يُجدي نفعاً في ذلك، فهو سبحانه القائل: {كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ} فلم يستثنِ من هذا العموم شيئاً، والقائل: {وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ}، وهو سبحانه الذي يدري لا أحد سواه، فليس بمقدور المرء أن يختط ...

أكمل القراءة »

المدرس والدارس

لاتزال العملية التربوية حجر الزاوية لبناء حضارات الأمم، ولن تزال كذلك ما بقيت الحياة المدنية الطامحة للمزيد من التمدن والحضارة، وكل أمة تريد أن تكون في الصدارة لبناء الإنسان والأوطان، فمنها مَن تُوفق، ومنها من تُخفق، ودولة الإمارات من الدول القلائل التي صحبها التوفيق لبناء الإنسان والأوطان، ولا غرابة في ذلك فإن التوفيق عزيز، لا يدركه كل متمنٍّ، ولعزته لم ...

أكمل القراءة »

تقدير الشهداء

كم هو نبيل أن لا ننسى الفضل لأهل الفضل؛ فذلك دليل الكمال الخُلقي في الوفاء لمن أسدى معروفاً لقومه وبلده، وكثيرون هم الذين يفعلون الخير للغير من الأهل والأقارب في الأوطان، كل بحسب مواهبه التي وهبه الله تعالى إياها، والمرء مدني بطبعه لا يقدر أن يعيش لنفسه، بل يعيش لغيره أكثر مما يعيش لنفسه، وإذا كانت حياة الناس كذلك فالأولى ...

أكمل القراءة »

مؤتمر الفتوى العالمي

لاتزال الفتوى من غير أهل الاختصاص تشكل وضعاً غير سوي للمجتمعات الإسلامية؛ لما يكون لها من آثار سلبية في التدين والاستقرار الاجتماعي، وقد بذلت محاولات كثيرة للحد من ظاهرة الفتوى «السائبة» إن صح التعبير، وهي التي تكون من غير أهل الاختصاص فتفسد أكثر مما تصلح، وتضر أكثر مما تنفع، كما يعلمه الجميع من حال الجماعات التكفيرية التفجيرية الانتحارية مصاصة الدماء ...

أكمل القراءة »

بيوت الله الآمنة

لم يتحدث التاريخ من بعد مقتل سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه في محرابه، وسيدنا علي رضي الله تعالى عنه في طريقه إليه؛ لم يتحدث عن خوف يراود المصلين في بيوت الله الآمنة، مهما كان وضعهم ووضع عدوهم، كما يتحدث عنه اليوم؛ لأنهم قد آووا إلى الله، واحتموا بحماه؛ فالمساجد هي بيوت الله تعالى، وقد قال سبحانه في بيت الله ...

أكمل القراءة »

حسن الظن بالله

من مقتضيات الإيمان بالله عز وجل حسنُ الظن به سبحانه، بأن يظن العبد بربه خيراً، فيعبده وهو يحسن الظن بالقبول، ويأخذ الأسباب بالأعمال وهو يحسن الظن بأخذ النتائج، ويقدم على ربه وهو يحسن ظنه بعفوه ومغفرته ورحمته؛ لأنه غني عن عذاب عبده، وغير محتاج لعبادته، إنما كانت امتثالاً لأمره ونهيه، وهو سبحانه غني عن العالمين. وأوجبُ ما يكون حسن الظن ...

أكمل القراءة »

مكافحة التمييز والكراهية

الإمارات العربية المتحدة سبَّاقة لإسعاد البشرية كعادتها في كل شيء حتى في التشريعات التي تحقق هذه السعادة، وأهمُّها القانون الأخير الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة – حفظه الله تعالى وزاده توفيقاً وعوناً – فإن هذا القانون مع أنه منهج إسلامي واضح المعالم إلا أنه يعتبر تشريعاً عظيماً ذا أثر فعَّال في استقرار المجتمع وتعايش أفراده ...

أكمل القراءة »