الجمعة , 24 مايو 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » كتاب الرأي العام » ‏هل للهوشة بقية ؟

‏هل للهوشة بقية ؟

إبراهيم السليمان

‏لايكاد يمر علينا يوماً إلا وتكون هناك قضية يتجادل حولها المجتمع في مواقع التواصل، وهذا من الأمور الصحية في مجتمعات ناشئة تنشد الإرتقاء بالمجتمع والوصول للديمقراطيات الحرة، إلا أن ذلك خرج عن مساره في مجتمعاتنا ليتجه نحو احتدام الصراع لتتحول معه كل أمانينا بالوصول من خلال الحوار لقاعدة مشتركة نلتقي من خلالها بمختلف توجهاتنا حول المصلحة العامة، ولنصنع منها لأنفسنا سفينة نجاة تبحر بنا في محيطات عالم الديمقراطيات العميقة لتصل بنا لبر الأمان ولنكتشف عالم الحريات الحقيقي الذي ننشده، إلا أن إصرارنا على الإبحار نحو الأمواج المتلاطمة التي حولت أمانينا لحلبة مصارعة في مركب ضاق بركابه ممن يمارسون كل فنون الضرب من تحت الحزام وممارسة الضرب والضرب المعاكس، جعل مجتمعنا يترنح نتيجة تلك الضربات المتلاحقة التي أصبحت تهدد بإغراق مركبنا، والذي إن غرق سيغرق معه الجميع دون إستثناء ولن ينجو منه أحد ،
‏ومن هذا المنطلق ألا يتفق معي القارئ الكريم بأننا قد إنجرفنا كثيراً خلف «تيارات» تجرنا نحو دوامة الارتطام بصخور الفرقة والاقتتال، وأننا بحاجة لتوحيد كلمتنا وصفوفنا وتجاوز خلافاتنا، والاصطفاف خلف ربان سفينتنا لننجو من أعاصير التغيير التي تعصف بالمنطقة.
إبراهيم السليمان
كاتب سعودي

تعليق واحد

  1. هيفاء بنت حمد

    مقال رائع ومعبر ويدل على عقلانية الكاتب وأتمنى لك التوفيق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

عمار ياخليجنا الواحد!

لازلت أتذكر تلك المشاعر الأولى لتأسيس وانطلاق مجلس التعاون الخليجي، وكيف قفزت حينها أحلامنا الطفولية ...