الأحد , 8 ديسمبر 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » غير مصنف » «الست»!

«الست»!

«أسال عن اللي يقضي الليل.. بين الأمل وبين الذكرى .. ويصبر القلب المشغول .. ويقول نتقابل بكرة» مطلع من طربية لكوكب الشرق أم كلثوم التي تلقب بـ «الست».

لأننا في الكويت نتأثر بعظمة مصر في كل شيء، رزقنا الله في «ست» تختلف عن الست كوكب الشرق، ستنا ماهي «كتاتت فال» ولا «قرايت فنجان»، ستنا سيدة أعمال فشلت بالتجارة، فدخلت عالم السياسة من أوسع أبوابه، ومع أول حفرة طاحت ومحد سما عليها، بالأمانة ستنا مبدعه بالأمثال والحزاوي، شاطرة في التهايم بدون مسار «عشتو».

لأن طريق النجومية في الكويت لابد أن يمر عبر الحكومة، خصوصا من بعض السياسيين والإعلاميين. وعلشان تكون معبود الجماهير، اصعد المنبر، وهات شتائم واتهامات على التجار والشيوخ وشوية على الحكومة،طبعا بدون دليل.. أهم شيء تصفهم بالحيتان والمتنفذين واختمها بالتحذير من حكومة الظل، ومع اول انتخابات بتكون عضو في مجلس الأمة واضعف الايمان يحطونك قيادي.

طبعا السلوك هذا سمح لبعض محترفي الحرية في البلاد الخليجية الديمقراطية،بتصيد الصرعات القبلية والطائفية واستغلال الازمات السياسية في بلدنا، ومكنتهم من التدخل في شؤونا الخاصة، وأعطتهم المبرر لبث أفكارهم وأحقادهم، والشعار المعتاد هو «الخوف على الكويت» وكأن هذا البلد قاصر وشعبها جاهل.

الشاعر خلف العتيبي قال: «الضعف ما حطه الطيب سبيل له ..قد قيل من لا يعيل تجيه عياله» لذلك لن اتردد، ولن أجامل في نقد التدخلات التي زادت عن الحد وأصبحت مصدر إثارة تشعل فتيل الفتنة في بلدي، وستكون رسالتي لهؤلاء الإخوة الأعداء.

الخوي العذبة محب السلطان يصدح بدعم القضية الفلسطينية والمكاتب التجارية لبني صهيون في داره مفتوحة، داعي للديمقراطية والسلام، يدعم الثورات العربية بالمال والإعلام، مُعلي الحرية عبر السلاح والدم مسوق حكم الشعب للشعب في كل مكان الإ في بلده، يدعي الخوف على الكويت كثيراً ويتمنى لها حكومة منتخبة برعاية الإخوان، ساند العبث في كل مكان بتجنيد العقول،راهن على الربيع العربي عبر «أكاديمية التغيير».

محبة الخوي دعته للتحريض المباشر على استمرار الفوضى من خلال قلمة واعتبر ان تطبيق القانون على المسيء لأمير الكويت دكتاتورية، والذيب في سجنه ديمقراطية، هو مثل الجمل الذي لا يرى سنامه.

الخوي المحب عقرب رمل يلدغ بصمت يطالب بالرقابة على «الخمس» من باب تجفيف منابع الإرهاب والعدل والمساواة فيه التطبيق كما يراقبون الزكاة والصدقات، الثعبان دايم يغير جلده كان داعم لعصابات «عاصب الرأس» في غازي عنتاب أما اليوم فهو مقاتل في جيش العثمان.

خارج السياق…
الكويتيون باسم الله .. باسم السيف..
باسم الأرض والأطفال والتاريخ
باقون هنا
نلثم الثغر الذي يلثمنا
نقطع الكف التي تضربنا
مبارك العنزي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

مزحلق الشنب

من يضع الحلول بعد وقوع المشكلة أو الأزمات كانت اقتصادية او اجتماعية يسمى “متخصص”، أما ...