السبت , 21 سبتمبر 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » عربي وعالمي » سوريا.. نظام الأسد يسيطر عملياً على الحدود البرية مع لبنان فقط

سوريا.. نظام الأسد يسيطر عملياً على الحدود البرية مع لبنان فقط

ارشيف

مع سيطرة تنظيم «داعش» مساء الخميس على معبر التنف الواقع على الحدود السورية – العراقية والمعروف باسم الوليد من الجهة العراقية، لم يعد النظام السوري يسيطر عملياً إلا على حدوده البرية مع لبنان. وبين المعابر الحدودية الرسمية الرئيسية الـ19 بين سورية والدول المجاورة أي لبنان والاردن والعراق وتركيا، يسيطر النظام على سبعة معابر بينها خمسة مع لبنان واثنان مع تركيا التي اقفلتهما من جهة حدودها.وفيما يتحكم المقاتلون الأكراد بأربعة معابر أخرى، يسيطر «داعش» على أربعة معابر وكذلك الحال بالنسبة الى «جبهة النصرة» والفصائل الإسلامية المتحالفة معها.
الحدود مع تركيا (تسعة معابر):
– معبر كسب في محافظة اللاذقية (غرب)، وهو تحت سيطرة النظام، لكنه مقفل من الجانب التركي بعد معارك عنيفة عام 2014 بين قوات النظام والكتائب الاسلامية التي تمكنت من السيطرة عليه لفترة وجيزة.
– معبر باب الهوى في محافظة إدلب (شمال غرب)، وهو تحت سيطرة كتائب المعارضة و «جبهة النصرة».
– معبر باب السلامة في منطقة أعزاز في محافظة حلب (شمال)، وهو ايضاً تحت سيطرة كتائب اسلامية معارضة.
– معبر جرابلس في محافظة حلب (شمال)، وهو خاضع لسيطرة تنظيم «الدولة الاسلامية».
– معبر تل أبيض في محافظة الرقة (شمال)، وهو خاضع ايضاً لسيطرة تنظيم «الدولة الاسلامية» الذي يكاد يتفرد بالسيطرة على معظم المحافظة.
– معبر عين العرب في محافظة حلب، وهو يخضع لسيطرة مقاتلين أكراد.
– معبر راس العين (سري كانيه) في محافظة الحسكة (شمال شرق)، شهد معارك عنيفة في صيف 2013 بين التنظيم المتطرف ومقاتلي «وحدات الشعب الكردية»، قبل ان يتمكن هؤلاء من طرد الجهاديين من المعبر ومن مدينة راس العين.
– معبر القامشلي – نصيبين، هو المعبر الوحيد في محافظة الحسكة الذي لا يزال تحت سيطرة قوات النظام. وقد اقفلته السلطات التركية التي تعتمد موقفاً مناهضاً للنظام السوري في النزاع المستمر منذ اربع سنوات.
– معبر عين ديوار في الحسكة، وهو تحت سيطرة المقاتلين الاكراد.
الحدود مع العراق (ثلاثة معابر):
– معبر اليعربية (الربيعة من الجهة العراقية) في محافظة الحسكة، وهو تحت سيطرة المقاتلين الاكراد.
– معبر البوكمال في محافظة دير الزور شرق سورية (القائم من الجهة العراقية)، تحت سيطرة تنظيم الدولة الاسلامية الذي تمكن من طرد عناصر «جبهة النصرة» وكتائب مقاتلة معارضة اخرى منه.
– معبر التنف (الوليد من الجهة العراقية) جنوب دير الزور، المعبر الأخير الذي كان تحت سيطرة قوات النظام قبل ان تنسحب منه امس الخميس مع سيطرة «داعش» عليه.
الحدود مع الاردن (معبران):
– معبر نصيب (جابر من الجهة الاردنية) في محافظة درعا (جنوب)، وهو تحت سيطرة مقاتلي المعارضة منذ الاول من أبريل الماضي. وكان المعبر الرسمي الوحيد المتبقي للنظام مع الاردن.
– معبر الجمرك القديم في درعا (الرمثا من الجهة الاردنية)، وهو تحت سيطرة المعارضة منذ اكتوبر 2013.
الحدود مع لبنان (خمسة معابر):
– المعابر الحدودية الخمسة بين لبنان وسورية (محافظتا حمص ودمشق) هي تحت سيطرة قوات النظام، وهي: جديدة يابوس (المصنع من الجانب اللبناني)، والدبوسية (العبودية من الجانب اللبناني)، وجوسية (القاع من الجانب اللبناني)، وتلكلخ (البقيعة من الجانب اللبناني)، وطرطوس (العريضة من الجانب اللبناني).
وتوجد على طول الحدود اللبنانية – السورية معابر عديدة غير شرعية معظمها في مناطق جبلية وعرة، كانت تستخدم قبل الحرب السورية لأغراض التهريب ويستخدمها اليوم السوريون الهاربون من أعمال العنف للنزوح الى لبنان.
الخط مع اسرائيل:
اسرائيل وسورية في حالة حرب رسمية، ولا توجد معابر بين البلدين. لكن «جبهة النصرة» وكتائب معارضة تسيطر على منطقة القنيطرة الحدودية. وتحتل اسرائيل جزءاً كبيراً من هضبة الجولان السورية منذ 1967.
الحدود البحرية:
الجزء المتبقي من الحدود السورية مفتوح على البحر الابيض المتوسط، والمرافئ البحرية كلها بيد النظام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

اليمن: انشقاقات جديدة في معسكر المخلوع صالح

أعلن قيادي بارز في حزب المخلوع صالح انشقاقه وانضمامه إلى صف الشرعية اليمنية التي يقودها ...