الثلاثاء , 20 أغسطس 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » أهم الأخبار » مرزوق الغانم: أعزي الشعب الكويتي بجميع طوائفه برحيل الأب الانسان جاسم محمد الخرافي

عزائي الوحيد أن أبا عبدالمحسن رحل مظلوما.. قريب من الجميع صغيرا وكبيرا

مرزوق الغانم: أعزي الشعب الكويتي بجميع طوائفه برحيل الأب الانسان جاسم محمد الخرافي

رئيس مجلس الأمة السابق جاسم الخرافي

تقدم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بخالص العزاء إلى الشعب الكويتي برحيل الاب الانسان جاسم محمد الخرافي حيث قال «اعزي والدتي العزيزة وخؤولتي الكريمة والشعب الكويتي بكل طوائفه برحيل».
وتابع الغانم في تغريدات نشرها عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»..«أسترجع في لحظة وداعك يا ابا عبدالمحسن كل محطات عطائك الوطني سياسيا وبرلمانيا واجتماعيا وانسانيا،واردد بيني وبين نفسي كيف استطعت في كل مراحل حياتك الحافلة ان تجمع بين حسم الرجل الكبير وحنان الاب العطوف، وبين قدرتك على الحزم والضبط والربط وبين تلك الابتسامة الصادقة التي لم تكن تفارق محياك».
وأضاف: «لطالما تساءلت من اين كنت تأتي بتلك القدرة على تحمل الجور والاذى والجحود وذلك الاستعداد الدائم للمسامحة والمغفرة، وعزائي الوحيد انك رحلت مظلوما وليس ظالما ، قريبا من الجميع ، صغيرا وكبيرا ، مؤمنا بعدالة االله الواحد القهار،وستظل ايها الخال العزيز ، ذكرى جميلة في وجداني ما حييت .. فنم قرير العين وليرحمك الله برحمته الواسعة والى جنات الخلد يا ابا عبد المحسن».

5

من جانبه تقدم النائب فيصل الشايع بخالص العزاء إلى الشعب الكويتي وأسرة الخرافي الكريمة ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في وفاة رئيس مجلس الامة السابق جاسم الخرافي، سائلا الله عز وجل ان يتغمد الفقيد برحمته ويسكنه فسيح جناته وان يلهم اهله وذويه الصبر والسلوان.
وقال الشايع: «لقد فقدت الكويت أحد ابرز رجالاتها الاوفياء، الذي افنى حياته وعمره في خدمة الكويت وأهلها في كافة المناصب التي تقلدها».
واضاف الشايع: «لم يكن الخرافي رجل سياسة ناجحا فحسب، بل انسان صاحب حس وطني وقومي مميز، فنعزي انفسنا بوفاة المرحوم جاسم الخرافي، الذي كان احد ابناء الكويت المخلصين والشجعان، ونسأل الله ان يسكنه فسيح جناته».
بدوره اعتبر النائب عبدالله المعيوف وفاة العم جاسم الخرافي فاجعة وخسارة للكويت فهو رجل يعشق بلده وقادها برلمانيا في أحلك الظروف ولم يلتفت إلى الباحثين عن الوهج الإعلامي وإنما وضع الكويت نصب عينيه ولأجلها كانت مواقفه .
وقال المعيوف في كل مرحلة من مراحل الراحل تجده شامخا محبا متواضعا رزينا حكيما ساعيا إلى الخير ومتسامحا وإن كان الخرافي فارق الفانية فنسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته.
من جانبه أعرب نائب عسكر العنزي عن بالغ حزنه لوفاة الغفور له بإذن الله، رئيس مجلس الأمة السابق العم جاسم الخرافي ، تغمده الله بواسع رحمته ، مشيرا الى ان الشعب الكويتي خسر رجلا من رجالات الكويت الوطنيين والمخلصين الذي كان صوتا للحكمة والعقل وبُعد النظر وتغليب المصلحة العامة وأفنى حياته البرلمانية والسياسية في خدمة الكويت واهلها.
وقال عسكر في تصريح صحافي : رحم الله العم جاسم الخرافي الذي عاصرته رئيساً لمجلس الامة خلال عضويتي بمجلسي 2008 و 2009 ، وعندما كنت أمين سر الشعبة البرلمانية رافقت الفقيد في عدد من الزيارات والمهمات البرلمانية خارج الكويت فكان العم جاسم الخرافي يرحمه الله ، خير سفير للوطن معبرا عن سياساته حريصا على مد جسور العلاقات البرلمانية والسياسية الثنائية بين الكويت وكل دول العالم بما يخدم المصالح العليا للبلاد .
وتابع عسكر : أشهد الله انه طوال صحبتنا للفقيد العم جاسم الخرافي سواء داخل مجلس الامة او في المهمات والوفد البرلمانية الخارجية كان نموذجا في الصدق والاخلاق الحسنة والمحبة والتعاون ، وكان بالنسبة لنا نعم الوالد للجميع وتعلمنا منه الكثير على مستوى العمل البرلماني والانساني ، وهو صاحب التاريخ السياسي العريق والوجه البشوش والابتسامة الدائمة حتى في أصعب اللحظات .
واضاف عسكر : كان العم جاسم الخرافي بحق نموذجا فريدا لرجل الدولة ، ورجل المواقف الصعبة وقد أفنى عمره في خدمة الكويت واهلها وهو رئيس للمجلس وعضو به وكذلك عندما تولى منصبا وزاريا ، فكان رجلا وطنيا وأحد رجالات الكويت الكبار واحد اعمدة السياسة الحكيمة ، وحمل الكويت في قلبه واخلص لها.
واختتم عسكر تصريحه بقوله : رحم الله فقيد الكويت العم جاسم الخرافي وجعل الجنة مثواه ،وألهم اهل الكويت جميعا الصبر و السلوان ، ونتقدم بأحر التعازي لعائلة الخرافي الكرام ولرئيس مجلس الأمة الاخ مرزوق الغانم.
بدوره نعى رئيس المجلس البلدي مهلهل الخالد العم جاسم الخرافي مؤكدا أن الكويت فقدت برحيله أبرز رجالاتها المخلصين الذين كانوا صوتا للحكمة والعقل وبعد النظر.
وقال الخالد إن العم جاسم الخرافي كان رجلا وطنيا وأحد رجالات الكويت الكبار واحد اعمدة السياسة الحكيمة ومن الذين حملو الكويت في قلبه واخلص لها.
اختتم مهلهل تصريحه بقوله : رحم الله فقيد الكويت العم جاسم الخرافي وجعل الجنة مثواه ،وألهم اهل الكويت جميعا الصبر و السلوان.
نعى النائب الدكتور منصور الظفيرى المرحوم جاسم الخرافي مؤكدا ان الكويت فقدت بوفاته رجلاً من رجالاتها الأبرار ورائداً من رواد نهضتها الذين قدموا الكثير من أجل رفعة الكويت وتقدمها وازدهارها ، فقد أعطي رحمه الله مثالاً للأجيال بعقليته المنفتحة واقدامه ومثابرته وتواضعه وأخلاقه الدمثة داعيا الله سبحانه وتعالى ان يسكنه فسيح جناته وان يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان ، متقدما بأحر التعازي لأسرة الفقيد ولرئيس مجلس الأمة وللشعب الكويتي.
بدوره قال عضو المجلس البلدي عبدالله الكندري إن الكويت فقدت اليوم أحد رجالاتها المخلصين برحيل العم جاسم الخرافي ، إلا أننا كلنا على هذا الدرب طال الزمان او قصر .. هذا هو عزاؤنا في رحيل المغفور له بإذن الله رئيس مجلس الأمة السابق جاسم محمد الخرافي .. وعزاؤنا اكثر انه ترك بصمات واضحة لتكريس الاعتدال وتوطيد التوافق حتى مع خصومه السياسيين ، فلقد فصل رحمه الله بين العلاقات الاجتماعية التي يتميز بها اهل الكويت ، وبين العمل السياسي بحيث لا يفسد في الود قضية ..
وهذا ما لمسته من انطباعات لدى الكثيرين.
وأكد أن الراحل كانت له خصوصية في التعامل مع القضايا الشائكة وكان يقدم حسن النوايا على سوءها حتى يقترب قدر الإمكان من الوسطية التي نحن في امس الحاجة اليها في العملية السياسية ، فقد يختصمون معه ولكنهم بالتأكيد كانوا يلجون من الباب الذي عادة ما يتركه موارباً ولا يغلقه في وجه احد.
أما المستشار عادل بورسلي فقال
جاسم الخرافي
رجل ولا كل الرِجال ،،
لقد جفّ -بِرَحيله – جُزءٌ
مُهم من كُلِ مَن عَرفَه ،وأقترَب منه ,كان
يرحمه الله رجُل دولة ،بِكُل معنى الكَلِمه ،
أحب الديرة وعَشِقها فبادلته الحُبَ والتقدير ،
كانَ إنساناً مُتواضِعاً
رفيعاً في تعامله ،لاتُفارق الإبتسامة مُحياه،ناجُحاً في جميع
محطاتِ حياته ،الكويت
اليوم حزينة على فقيدها البارِّ بِِِها وبِأهلها الاخيار ،سيبكيك أهلُ الأرضِ والسماء ،لقد كان
رحيلك مُفاجئاً وصدمة
لِكُلِ مَن أحبَك، اللهُم أفرِغ على أهله وأبنائه
وذويه ومُحبيه صبراً جميلاً وأنزِل عليهم بركاتً مِن السماء والأرض ،وكُلُ مَن عليها
فان ،ويبقى وجهُ رَبِكَ ذو
الجلالِ والإكرام .
رحمك الله يا أباعبدالمحسن وتغمدك بواسع رحمته ،والسلامُ
عليك يوم ولدت ويوم
مِتُ ويومَ تُبعَثُ حيّا .
على الصعيد ذاته قال النائب فيصل الدويسان إن أبا عبدالمحسن أسهم في رفع هامة هذا البلد ونثر سنابل المحبة والتسامح والتواضع في نفوسنا ،وبذكره ستفخر سطور المجد والسؤدد ، «فأنى لأمثالك ان ينساه تاريخنا ، العزاء للكويت ولاهلها».

من جانبه تقدم النائب عبالله العدواني بخالص التعازي والمواساة لأسرة الخرافي الكريمة ورئيس مجلس الامة مرزوق الغانم في وفاة العم جاسم الخرافي رئيس مجلس الامة السابق وأحد رجالات الكويت الافاضل الذين خدموا الكويت في كل المواقع التي شغلها.
وقال العدواني ان الكويت فقدت ابنا بارا خدمها عبر تاريخه الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والخيري الامر الذي اكسبه محبة الناس داخليا وخارجيا وكان احد رجالات الكويت المخلصين الذين عملوا لاجلها ولشعبها ، فتغمده الله بواسع رحمته وعظيم مغفرته والهم اهله الصبر والسلوان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

«الميزانيات»: مصروفات الإذاعة والتلفزيون 102 مليون دينار.. والإيرادات 1 % فقط

قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي عدنان عبدالصمد أن اللجنة اجتمعت بحضور وزير الإعلام ووزير ...