السبت , 24 أغسطس 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » أهم الأخبار » النائب الرويعي: تصريحي بعدم الزج بالطلبة في مشاكل «التطبيقي» أوجع البعض

النائب الرويعي: تصريحي بعدم الزج بالطلبة في مشاكل «التطبيقي» أوجع البعض

النائب عودة الرويعي

استغرب رئيس اللجنة التعليمية في مجلس الأمة النائب د.عودة العودة الرويعي تصدي اتحاد الطلبة في الرد على تصريحه المتعلق بدرجات الطلبة في الهيئة العامة للتعليم التطبيقي، رغم وضوح التصريح بأن المقصود منه البعض من أعضاء هيئة التدريس.
وقال الرويعي ردا على اسئلة الصحافيين في مجلس الأمة حول رأيه بشأن ما جاء في بيان رئيس الاتحاد العام لطلبة ومتدربي الهيئة العامة للتعليم التطبيقي ان تصريحي الخاص بعدم الزج بالطلبة في مشكلة ميزانية الهيئة أوجع من كان له نوايا غير التي جاءت بعد التصريح.
واضاف: للعلم ان لجنة الميزانيات والحساب الختامي لم تخفض ميزانية الهيئة العامة للتعليم التطبيقي كما صور البعض، وما فعلته هو موقف ثابت للجنة الميزانيات من التجاوزات التي تستوجب حلا ومعالجة قبل اقرار الميزانية الاساسية او اي بند ملحق او اضافي على الميزانية موضحا أنه تم توضيح هذه الامور ولا داعي للخوض فيها من قبل رئيس لجنة الميزانيات وبين اسباب رفضها لهذا البند
وتابع الرويعي:”بحسب الاتفاق الذي تم بين لجنة الميزانيات والهيئة العامة للتعليم التطبيقي قبل مناقشة الميزانيات في المجلس،وعد مدير الهيئة اصدار بيان لمعالجة الملاحظات والمخالفات الخاصة بالهيئة كما ذكر ذلك رئيس لجنة الميزانيات على منصة المجلس ، ولكن هذا لم يحدث
وزاد: أما بالنسبة لمشكلة عدم رصد درجات الطلبة من قبل بعض اعضاء التدريس وغيرهم، وما صرحت به اقر به في بيان روابط الهيئة العامة للتعليم التطبيقي الاخير ولا اعرف لماذا يتم الاحتجاج بما تضمنه تصريحي وجاء بيان الروابط مؤكدا له وما ذكرته لم يكن الا مطابقا لواقع الحقيقة بدون تجن او تعد على أحد
واستغرب الرويعي الزج باتحادات الطلبة في قضية تخص اعضاء هيئة التدريس، مشيرا الى انه تفاجأ بتصريح رئيس الاتحاد العام لطلبة الهيئة العامة للتعليم التطبيقي الذي يدعي فيه بانني قد رفضت مقابلته، وهذا الكلام عار عن الصحة تماما، والصحيح هو عدم تلقي أي طلب منه مقابلة اللجنة التعليمية ولو طلب لتمت مقابلته وهذا من صميم عمل اللجنة التي دائما تستقبل الكل بكل سرور، بل ان احد الزملاء في التطبيقي نقل متطوعا بعض المشكلات الطلابية واقترح مقابلة اتحاد الطلبة ورحبت بذلك وبعدها بلغني بأنهم رفضوا ذلك
وقال إنه اذا كان هذا شأن من يمثل اتحاد الطلبة فلا استغرب كيف اصبح مدافعا عن اعضاء التدريس بدلا من دفاعه عن حقوق الطلبة التي جاء تصريحي منصفا لهم
وبين ان ثقافة الفزعة بدون حق لن تثنينا عن مناصرة الطلبة والانتصار لهم واذا كان اتحاد التطبيقي مدافعا عن اعضاء هيئة التدريس فمن يدافع وينتصر للطلبة؟
وأكد ان الطلبة ليس لهم ذنب في تعليق الميزانية ولا ذنب لهم بالمشكلات الإدارية أو المالية العالقة في الهيئة وكان الأحرى بأعضاء هيئة التدريس رفض التدريس في الفصل الصيفي (الاختياري) على ان يعرضوا مستقبل الطلبة للتعطيل
وبالنسبة لدعوة رئيس الاتحاد لرئيس الوزراء بالتدخل لحل الموضوع، قال الرويعي ان دعوته ليست جديدة فقد سبق وان طالبت رئيس الوزراء بحل هذا الموضوع، لكن الحل لايجب ان يكون على حساب التجاوزات واللوائح المعمول بها في الهيئة، واذا كان هناك تدخل من رئيس الوزراء فلا بد ان يكون ضمن الاطار القانون
وختم الرويعي مجدد دعوته لرئيس اتحاد الطلبة اذا كان هناك دليل على رفض اللجنة التعليمية مقابلته فعليه تقديمه، وارجو ان لا يترك تمثيله للطلبة الذين اختاروه ليتحدث بالنيابة إدارة الهيئة او عن اعضاء هيئة التدريس الذي هو يقر بأنه قام باعتصامات ضدها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

«الميزانيات»: مصروفات الإذاعة والتلفزيون 102 مليون دينار.. والإيرادات 1 % فقط

قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي عدنان عبدالصمد أن اللجنة اجتمعت بحضور وزير الإعلام ووزير ...