الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » إقتصاد » أسهم «تويوتا» تخسر 1.2 مليار دولار بعد 5 دقائق من تهديدات «ترامب»

أسهم «تويوتا» تخسر 1.2 مليار دولار بعد 5 دقائق من تهديدات «ترامب»

فى سقطة جديدة من سقطات الرئيس الامريكى المنتخب دونالد ترامب والتى تنبئ انه سيشن حربا ضارية على المؤسسات التى ستحاول انشاء مصانع خارج الحدود الامريكية للاستفادة من العمالة الرخيصة، هدد دونالد ترامب شركة تويوتا موتو كو اليابانية بفرض ضرائب ضخمة عليها فى حالة اذا ماواصلت خططها لانشاء مصنع جديد فى مدينة باجا بالمكسيك لانتاج سيارة كورولا الجديدة.
وبشعر مصنعو السيارات بضغوط متزايدة من ترامب منذ قرار شركة فورد- رغم انها امريكية- بإلغاء خططها لإنشاء مصنع للسيارات بتكلفة 1.6 مليار دولار فى المكسيك وهى خطوة حظي ترامب بسببها على تأييد واسع.
وفى اعقاب تحذير ترامب بخمس دقائق انخفضت اسهم الشركة اليابانية بنسبة نصف % وخسرت 1.2مليار دولار من قيمتها السوقية.
ويخشى مراقبون من أن وصول الرئيس الجديد للبيت الابيض يدفع بلاده الى اتخاذ اجراءات حمائية تدفع شركائها بدورهم لاتحاذ خطوات مماثلة بما يؤدى الى تغيير كبير فى علاقات واشنطن بحلفائها التجاريين وابرزهم الصين واليابان.
ومع ذلك نفى الرئيس التنفيذى لشركة فورد ان يكون قرار الشركة الامريكية بإلغاء خططها لانشاء مصانع فى المكسيك مدفوعا بتهديدات ترامب لكنه ألمح إلى ان الشركة سحبت قرارها السابق لمد جسور التعاون مع الادارة الجديدة.
الا انه – ترامب – كان اكثر وضوحا مع الشركة اليابانية وهددها بصورة معلنة بفرض عقويات مالية فى حالة الاستمرار فى خطتها لانشاء مصنع لانتاج سيارات صغيرة فى المكسيك وفقا لما تشرته صحيفة اندبندنت البريطانية
وهى خطط اعلنت عنها الشركة الامريكية لاول مرة فى ابريل 2015
وعلق الرئيس المنتخب على خطة تويوتا لانشاء مصنع لانتاج سيارات كورولا للسوق الامريكى فى تغريدة كتبها بالقول: ان الامر مرفوض وأن الشركة ليس لها خيار الا انشاء مصنع على الاراضى الامريكية والا فعليها ان تدفع ضرائب كبيرة.
وفى محاولة من جانبها للوصول الى حل وسط قالت الشركة اليابانية انها ستنشـئ المصنع الذى ستقوم عمالة امريكية بنشغيله وهو مايجعل الخطة دون هدف لان الشركات تلجأ للدول الاجنبية المجاورة للاستفادة من العمالة الاجنبية الرخيصة كما ان الاستعانة بعمالة امريكية على اراضى اجنبية سيزيد من تكلفة العمالة لانها ستدفع فى هذه الحالة مصروفات اضافية لاقامة هذه العمالة الا انها لن تكون مضطرة للالتزام بدفع الحد الادنى للاجور المفروض وفقا للقوانين الامريكية
والمعروف ان ترامب حذر الشركات الامريكية والاجنبية على السواء من اقامة مصانع خارج الجدود الامريكية بما يمس من فرص العمل المحتملة للعمالة الامريكية وهى خطوة تحظى بتأيد العمال وتتذمر منها الشركات والمؤسسات
وكان ترامب قد صرح ايضا انه سيعيد النظر فى اتفاقية النافتا – اتفاقية التجارة الحرة لدول امريكا الشمالية- كما يعتزم عدم التصديق على اتفاقية التجارة الحرة مع دول الكاريبى والتى وقع عليها الرئيس الامريكى باراك اوباما ولم يصدق الكونجرس بعد والذى يسيطر على مجلسيه الجمهوريون وهو مادفع مراقبون الى القول ان ترامب سيعيد تشكيل وصياغة علاقات امريكا باتفاقية التجارية مع كثير من دول العالم وانه يدفع بلاده الى وضع حمائى مبتعدا بها عن اتفاقيات استراتيجية بل ويهدد ومايعرف بالنظام العالمى الجديد والذى تمثل التجارة حجر الزاوية به WTOاتفاق منظمة التجارة بصورة تؤثر على الاتفاقيات التى استمر التفاوض عليها لعقود طويلة.
وقبل أقل من اسبوعين اختار ترامب بروفسور امريكى معروف بعدائه للصين اكبر شريك تجارى للولايات المتجدة ليكون رئيسا فريقها التجارى وهو استاذ جامعى ألف كتابا تحول الى فيلم وثائقى يؤكد ان بكين عدوا تجاريا لوشنطن وانها تسعى لبسط سيادتها العسكرية على القارة الاسيوية، والاكثر اهمية ان ترامب تلقى عقب فوره بالانتخابات الرئاسية تهنئة من الرئيس النايوانى وهو ملف بالغ الحساسية للصين.
ويتوقع محللون ان يؤدى تولى لترامب لمنصب الرئيس بعد اقل من اسبوعين الى تغيير كبير فى سياسة امريكا مع شركائها التجاريين وحلفائها فى الناتو – حلف – شمال الاطلنطى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

الليرة التركية تهوي أمام الدولار إلى مستوى قياسي جديد

هبطت الليرة التركية 2.5% أمام الدولار اليوم الأربعاء، إذ أدت أجواء القلق بين المستثمرين حول ...