الأربعاء , 26 سبتمبر 2018
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » أهم الأخبار » بالفيديو والصور | 39 قتيلاً وعشرات الجرحى بهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول

ضحايا من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا

بالفيديو والصور | 39 قتيلاً وعشرات الجرحى بهجوم على ملهى ليلي في اسطنبول

أعلن عمدة اسطنبول، فاسيب شاهين، أن هجوماً إرهابياً على ملهى ليلي في المدينة التركية في ساعة مبكرة من الاحتفالات بالعام الميلاد الجديد الأحد، أسفر في حصيلة أولية عن سقوط 39 قتيلاً وعشرات الجرحى، فيما رجحت مصادر تحصن أحد المسلحين المهاجمين داخل المبنى وتأهب قوات الشرطة الخاصة للتعامل معه.

وقال شاهين: “للأسف فقد 39 من مواطنينا حياتهم. واحد من بينهم كان شرطيا. ويتلقى 40 شخصا العلاج في المستشفيات”، واصفا ما حصل بأنه “اعتداء إرهابي”.

وصرحت الداخلية التركية، أن هناك مواطنين عرباً من ضمن ضحايا هجوم إسطنبول، وأضافت أن رعايا من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا ضمن ضحايا الهجوم، حيث توفى 7 سعوديين واصيب 10 أخرين.

وقال شهود عيان إنهم سمعوا منفذي الاعتداء يصرخون بكلمات عربية، بحسب ما نقلت وكالة دوغان للأنباء.

وقدرت وسائل إعلام تركية عدد المتواجدين بالملهى لحظة الهجوم بحوالي 600 شخص.

ويقع الملهى الشهير المذكور في وسط اسطنبول بحي “أورتاكوي” وهو أحد الأحياء الراقية والمتميزة في المدينة.

ويطل الملهى على الجانب الأوروبي لخليج البوسفور الذي يقسم اسطنبول. وقال تلفزيون (إن.تي.في) إن بعض المحتفلين قفزوا في المياه هربا من إطلاق النار وإن الشرطة أنقذتهم.

وذكرت تقارير أن سيارات إسعاف هرعت إلى موقع الهجوم، واستطاعت نقل بعض الجرحى للعلاج في مستشفيات قريبة.

وروى شهود عيان ورواد الملهى الليلي الذي تعرض لهجوم دام في إسطنبول، لحظات الهجوم التي عاشوها، ونقلت صحيفة حريت عن شهود قولهم، إن هناك عددا من المهاجمين وإنهم هتفوا باللغة العربية.

وقالت واحدة من رواد الملهى الليلي للصحيفة وتدعى شينم أويانيك: “كنا نمرح وفجأة بدأ كل الناس في الركض. قال لي زوجي لا تخافي وقفز فوقي ودهسني الناس وأصيب زوجي في ثلاثة أماكن”.

وأضافت: “تمكنت من الخروج. كان شيئا فظيعا”، ووصفت رؤية الناس ملطخين بالدماء وأشارت إلى وجود مهاجمين اثنين على الأقل فيما يبدو.

وكتب سيفا بويداس وهو لاعب كرة قدم تركي في حسابه على “تويتر”: “لم أشهد من أطلق النار لكن سمعت أصوات الرصاص والناس وهي تهرب. تدخلت الشرطة سريعا.” حسب رويترز.

وأضاف: “كانت صديقتي ترتدي كعبا عاليا. حملتها وأخرجتها على ظهري”.

ونقلت صحيفة حريت عن محمد كوجارسلان صاحب ملهى رينا الليلي قوله، إن إجراءات أمنية اتخذت خلال الأيام العشرة الماضية بعد تقارير للمخابرات الأميريكية عن هجوم محتمل.

وقال واصب شاهين حاكم اسطنبول للصحفيين في موقع الهجوم إن المهاجم أطلق النار على ضابط شرطة ومدني وهو يدخل ملهى رينا الليلي قبل أن يفتح النار بشكل عشوائي في الداخل. وأشارت بعض التقارير إلى وجود عدد من المهاجمين.

وقال شاهين: “إرهابي بسلاح بعيد المدى نفذ هذا الهجوم بوحشية وهمجية بإطلاق النار على الأبرياء الذي يحتفلون فحسب بالعام الجديد”.

وقالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية إن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا داخل الملهى الليلي فيما يبدو عندما وقع الهجوم في حوالي الساعة 1:15 صباحا (2230 بتوقيت جرينتش). وقفز بعض المحتفلين في المياه هربا من إطلاق النار وقامت الشرطة بإنقاذهم.

وشهدت إسطنبول أكبر مدينة في تركيا من حيث عدد السكان عددا من الهجمات خلال العام الماضي وكان آخرها يوم 10 ديسمبر عندما انفجرت قنبلتان خارج استاد لكرة القدم مما أدى إلى مقتل 44 شخصا وإصابة أكثر من 150 آخرين. وأعلن مسلحون أكراد مسؤوليتهم عن هذا الهجوم.

وفي يونيو قتل نحو 45 شصا وأصيب المئات عندما نفذ متشددون يشتبه في أنهم ينتمون لتنظيم داعش هجوما بالأسلحة والقنابل على مطار أتاتورك في إسطنبول.

0e8ab334-4148-49aa-9fd1-4222cdd9029b

Ambulances line up on a road leading to a nightclub where a gun attack took place during a New Year party in Istanbul, Turkey, January 1, 2017. Ismail Coskun/Ihlas News Agency via REUTERS

Ambulance car drives next to nightclub in Istambul, Turkey, January 1, 2017. REUTERS/Osman Orsal

Police secure area near an Istanbul nightclub, Turkey, January 1, 2017. REUTERS/Osman Orsal

Police secure area near an Istanbul nightclub, Turkey, January 1, 2017. REUTERS/Osman Orsal

An injured woman is carried to an ambulance from a nightclub where a gun attack took place during a New Year party in Istanbul, Turkey, January 1, 2017. Murat Ergin/Ihlas News Agency via REUTERS

4091ae28-4f2e-4df4-9abd-0d51d7fdfd5e 8492e832-cfcc-4321-9d7d-d2a704424593 d943cf3b-df26-46fa-81e1-73bbb796ca8f db90ad54-4eb7-4157-b073-e744a00c272c

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

«الأشغال»: انتهينا من مبنى «شوون القصر» في مارس 2015.. والجهة المستفيدة لم تتسلمه حتى اليوم

قام وكيل وزارة الأشغال المساعد لقطاع المشاريع الإنشائية المهندس غالب صفوق بزيارة ميدانية لبعض مشاريع ...