الجمعة , 13 ديسمبر 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » أهم الأخبار » مجلس الأمة يوافق على تشكيل لجنة برلمانية لـ«الرياضة» للنظر في المقترحات المتعلقة برفع الإيقاف

مجلس الأمة يوافق على تشكيل لجنة برلمانية لـ«الرياضة» للنظر في المقترحات المتعلقة برفع الإيقاف

أرشيفية

وافق مجلس الأمة في جلسته الخاصة اليوم على تشكيل لجنة برلمانية مؤقتة للشباب والرياضة يتم تسمية أعضائها في الجلسة المقبلة، على أن تُمنَح شهرين لبحث الاقتراحات بقوانين المتعلقة بكل ما من شأنه رفع الإيقاف عنِ النشاط الرياضي الكويتي ورفع تقرير للمجلس للتصويت عليه.
وقال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم إذا كانت لدى الهيئات الدولية ذرة من حسن النية فيفترض أن ترفع الإيقاف مؤقتاً بعدما تم تزويدها من خلال سفاراتنا في مختلف الدول برسالة الحكومة المتضمنة قرار مجلس الوزراء بالتعهد على تعديل التشريعات بما يتوافق مع الميثاق الأوليمبي والأنظمة الأساسية للاتحادات الدولية ، وبما لا يتعارض مع الدستور وسيادة الدولة وذلك خلال 6 أشهر.
وأكد الرئيس الغانم أن المجلس قام بتقليص المدة إلى شهرين فمن المفترض ان يكون هناك رفع مؤقت للإيقاف، خاصة وأن العديد من الدول قامت بأمور لم تقم بها دولة الكويت وقامت بتدخل واضح في الرياضة بينما لم يكن هناك ذلك التدخل من قبل الحكومة الكويتية في الرياضة الكويتية، ومع ذلك لم يتم توقيع عقوبات عليها أو أي ايقافات.
وتمنى الغانم أن يتوج هذا الجهد الجماعي من قبل أعضاء مجلس الامة بحل جذري ونهائي لمشكلة الرياضة، مشيراً إلى أنه في هذه الجلسة فضل أن يلتزم بحياد الرئاسة رغم ان النواب تكلموا وذكروا اسمه أكثر من مرة الا انه لم يشأ أن يرد على بعض ما قيل التزاما بحياد الرئاسة.
وأكد أن يده ممدودة للجميع فيما يرونه مناسبا ً لحل هذه المشكلة متمنياً التوفيق للجميع فحل هذه المشكلة والمعاناة التي دامت لسنوات طويلة.
وبسؤاله عن تلويح النائب الطبطبائي باستجواب وزير الاعلام إذا لم يلتزم بمهلة اليومين أجاب الغانم بأن التلويح الذي قام به الطبطبائي كان قبل التصويت على القرار بتشكيل لجنة الشباب والرياضة وأن تمهل مدة الشهرين للانتهاء من الأمر.
وأضاف أنه لا يمكن أن يختزل موضوع الرياضة بقانون كان محل انتقاد من قبل كثير من الأطراف ولا يمكن للجنة التشريعية ان تجتمع وأن تضمن كل الاقتراحات ودراستها وكذلك اللجنة الصحية الأمر الذي يتطلب العديد من الاجتماعات ودراسة وجهات النظر في كل القوانين.
وزاد، نحن مكثنا أكثر من 6 ساعات نناقش المشكلة فكم ستستغرق اللجنتان في دراسة الأمر والاستماع لكافة وجهات النظر.
وقال إنه من المفترض من الجهات الدولية إذا كانت هناك حسن نية أن تستجيب لكتاب الحكومة وترفع الإيقاف مؤقتاً حتى يتسنى للمجلس دراسة كل المقترحات ورفع التقرير خلال شهرين.
وبسؤاله عن الموقف في حال لم يتم رفع الإيقاف قال الغانم إن الإيقاف لسنا مسؤولين عنه بل وراءه جهات يعرفها كل أبناء الشعب الكويتي، ولكن دورنا سد كل الثغرات التي تستند إليها الجهات الدولية في استمرار الإيقاف.
وأضاف أن من وجهة نظره أن الإيقاف ليس له أساس ولكنه لا يريد فرض وجهة نظره ، مستدركاً بأنه لا يمكن له أن يتنبأ أو يتوقع بما ستقوم به الجهات الدولية خاصة وأن الجميع يعرف من هو مصدر ومكان إصدار هذه العقوبات على دولة الكويت.
وأعلن نائب رئيس مجلس ادراة الهيئة العامة للرياضة الكويتية سليمان العدساني اليوم الاربعاء، ان الهيئة بصدد تقديم مشروع قانون رياضي جديد متطور وشامل تتعاون فيه مع السلطة التشريعية لاصداره خلال ستة اشهر.
جاء ذلك في بيان للحكومة تلاه العدساني خلال جلسة مجلس الامة الخاصة لمناقشة المقترح بقانون في شأن تعديل احكام المرسوم بقانون في شأن الهيئات الرياضية.
وقال العدساني إن هذا المشروع بقانون يأتي لمواكبة التطورات التي طرأت على التشريعات الرياضية الدولية والميثاق الاولمبي وبما لا يتعارض مع الدستور وسيادة دولة الكويت وقوانينها.
وأوضح ان الهيئة ستقدم هذا المشروع بقانون على أن تلتزم المنظمات الدولية أولا برفع الايقاف بشكل مؤقت لتمكين الشباب الرياضي من المشاركة في البطولات المستحقة المقبلة.
وأشار الى أن مجلس ادارة الهيئة قرر توجيه دعوة الى الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجة الاولمبية للحضور الى دولة الكويت لمناقشة الوضع الرياضي مع الحكومة ومجلس الامة تمهيدا للوصول الى الصيغة التوافقية التي يرتضيها جميع الاطراف.
ولفت الى موافقة مجلس الامة في جلسة الاحد الماضي الافتتاحية على توصية بأن تعمل الحكومة على تحقيق المتطلبات اللازمة لرفع الايقاف الرياضي.
وذكر أن الموافقة على التوصية تعكس حرص اعضاء المجلس على مصلحة ابناء الوطن وتقديرهم لدور الرياضة في تطوير المجتمع والرقي به والاهتمام بالنشء والشباب وهي المبادئ التي تضمنها الدستور اضافة الى الرغبة الاميرية السامية.
وأفاد العدساني بأن مجلس الوزراء أصدر قراره في جلسة 15 ديسمبر الجاري بقبول اقتراح مجلس ادارة هيئة الرياضة تجاوبا مع توصية مجلس الامة في هذا الصدد اعلاء لمصلحة الدولة العليا ومصلحة الرياضة الكويتية.

وقد افتتح رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، جلسة مجلس الأمة المخصصة لمناقشة الوضع الرياضي بعد رفعها لمدة نصف ساعة لعدم اكتمال النصاب، بحضور وزيرين اثنين و31 نائباً.

واستأنف الرئيس الغانم عقد الجلسة بعد اكتمال النصاب، وتلا الأمين العام أسماء الحضور من النواب والوزراء، واعتذر عن جلسة اليوم كل من، رئيس الوزراء ووزير الإسكان ياسر أبل، والنواب خالد العتيبي، خلف دميثير، جمعان الحربش، علي الدقباسي، الحميدي السبيعي، عدنان عبد الصمد، ماجد المطيري، حمد الهرشاني.

ثم نعى الرئيس الغانم وزير الأوقاف السابق محمد المعوشرجي وأمين مجلس الأمة السابق عبد اللطيف الفليج، وبدورها نعت الحكومة الفقيدين.

وقال الغانم في مستهل الجلسة الخاصة للمجلس بشأن تعديل قانون الهيئات الرياضية إن الراحل المعوشرجي “كان مثالا للسياسي المتسلح بالنضج والحكمة والرزانة ونموذجا للوزير المخلص المتحلي بقيم التعاون والتواصل مع الاخرين”.
وأضاف أن الراحل المعوشرجي “كان قريبا من الجميع ويضع مصلحة الوطن فوق كل اعتبار كما كان تجسيدا حقيقيا للسياسي المترفع عن صغائر الامور والمتخلق بأخلاق الفروسية والشهامة السياسية”.
وأعرب الغانم بالاصالة عن نفسه ونيابة عن اعضاء مجلس الامة عن خالص العزاء وصادق المواساة لذوي الفقيد وللشعب الكويتي سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
وعن الراحل الفليج الذي كان أمينا عاما للمجلس خلال الفصول التشريعية الرابع والخامس والسادس قال الغانم إنه “كان مثالا للاخلاص والتفاني في العمل واداء المهام الموكلة إليه سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان”.
من جهتها أبنت الحكومة الكويتية على لسان وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد عبدالله المبارك الصباح الراحل المعوشرجي الذي كان “احدى الدعائم الاساسية للعمل السياسي في الكويت” سائلة المولى القدير ان يتغمده برحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.
كما ابنت الحكومة الأمين العام لمجلس الامة الاسبق عبداللطيف الفليج سائلة العلي القدير ان يتغمده بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان.

وانتقل المجلس لمناقشة الوضع الرياضي، وتلا الأمين العام لمجلس الامة علام الكندري، الطلب المقدم من عدد من النواب لمناقشة الوضع الرياضي.

سعدون حماد: هناك خطأ في الطلب حيث نص على أن هناك اقتراحاً بقانون يتم التصويت عليه ولم يوزع أي تقرير بهذا الخصوص.
الرئيس الغانم: أنا ملتزم باللائحة ولا يوجد لدي أي مقترحات وإنما قدم لدي طلب لعقد جلسة خاصة موقع من 10 نواب ودعيت للجلسة.
صلاح خورشيد: ما تفضل فيه الأخ سعدون صحيح وأتمنى من الإخوان في اللجنة التشريعية أن يحسموا أمر التقرير فلا يعقل أن نناقش شيئاً وليس لدينا أي تقرير.
الرئيس الغانم: لا أملك إلا اتباع اللائحة وكلامك صحيح أخ صلاح.
محمد الهدية: ما يمنع نناقش الأمر بشكل عام طالما تمت الدعوة للجلسة.
محمد الدلال: القانون موجود لدى اللجنة التشريعية وسيتم النظر فيه خلال الأيام المقبلة.

سعدون حماد: الشارع الكويتي ينتظر جلسة اليوم، لذلك لكي نكون صادقين مع أنفسنا علينا أن يتم تعديل الطلب لمناقشة عامة وليس تعديل القانون.
حمدان العازمي: من المخطئ هل اللجنة التشريعية أم مكتب المجلس علي ماذا تعقد جلسة اليوم والتقرير لم ينجز بعد؟
محمد المطير: الاقتراح قدم في أول جلسة وبصفة الاستعجال.. وكنت اتمنى أن ينجز التقرير ويعرض في جلسة اليوم إذا كان فعلا يهمهم الرياضة والشباب.. وما عندي مانع إذا تحددون جلسة 27 الجاري لمناقشة التقرير.. .
عبد الوهاب البابطين: اعتقد أنه أمر غير مقبول أن نأتي اليوم ونسولف ونرد بيوتنا واليوم مستعدين أن نقعد للساعة الواحدة بالليل حتي نخرج بشي للشارع الرياضي وارجوا أن تجتمع اللجنة علي هامش الجلسة وتنجز التقرير.
رئيس اللجنة التشريعية محمد الدلال: نحن جاهزين لمناقشة الموضوع في اجتماع اللجنة يوم الأحد ولا أحد يزايد علينا ولن نقبل بأن تسلق قوانين الرياضة كما في مجالس سابقة .. اعتقد اننا لسنا مع الإطالة ولن تتعدي المسألة مدة شهر ومن ثم نأتي بتقريرنا إلى المجلس.
المجلس يوافق على دخول فريق وزارة الشباب المساند للوزير الحمود إلى قاعة عبد الله السالم.

وأكد وزير الاعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح حرص الحكومة الشديد على دعم كل الجهود التي تنشد رفع الايقاف الرياضي في اقرب وقت ممكن “على أسس واضحة وقانونية ومتينة لعدم تكرارها مستقبلا”.
وقال الشيخ سلمان الحمود في كلمة له خلال مناقشة الاقتراح بقانون في شأن تعديل أحكام المرسوم بقانون في شأن الهيئات الرياضية إن الدولة وبدعم من القيادة السياسية تبنت رؤية لتطوير الرياضة الكويتية.
وأضاف أن هذه الرؤية تأتي على مستوى الرياضة المجتمعية او الترويحية او التنافسية بشقيها الاولمبي وغير الاولمبي مجددا رغبة الدولة في رفع الايقاف “الذي فرض على الكويت ولم يكن على أسس قانونية ومن دون تحقيقات مسبقة”.
وشدد على أن الدولة حرصت كل الحرص على تطوير المنظومة الرياضية وتوفير جميع الامكانات اللازمة ووضع منظومة شاملة للنشاط الرياضي في البلاد.
وأشار الى أهمية هذه المنظومة وضرورة وضع الضمانات لنجاحها بالشكل الصحيح مؤكدا ان الحكومة تشارك اعضاء المجلس حرصهم كما تمد يد الدعم والمساندة للعمل سويا لتطوير المنظومة الرياضية لما فيه خير شباب الكويت.
وأفاد الشيخ سلمان الحمود بأن الرياضة عامل أساسي ومهم لاستثمار طاقات الشباب وجهودهم وحمايتهم مما يتعرضون له من مشاكل وسلبيات مثل المخدرات والسلوك غير السوي اضافة الى الحد من تفشي المشاكل الصحية في المجتمع.
وذكر أن قضية الشباب اليوم هي قضية محورية لافتا الى أن الأمم المتحدة نظرت بهذه النظرة لقضايا الشباب منذ عام 1995 وذلك لدورهم في بناء الأمم وتنفيذ اي برامج وخطط لتنمية بلدانهم.

نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة سليمان العدساني يتلو بيان الحكومة: نثمن مبادرة الأعضاء لرفع الإيقاف الظالم والمجحف.. والحكومة تبذل كافة المساعي الممكنة لرفع الإيقاف عن النشاط الرياضي.. واليوم ليس في نيتنا أن نقلب صفحات طويت بل لدينا عزم ويقين الوقوف علي أعتاب جديدة.. الإيقاف في 2011 لم يكن هو الإيقاف الأول بل سبقه إيقاف ظالم اخر في 2010.. ولقد قامت الحكومة بمحاولات متعددة لرفع الإيقاف دون أي تجاوب من اللجنة الأولمبية الدولية.. وأسفر ذلك عن صدور المرسوم 26 لسنة 2012… قانون 26 لسنة 2012 هو الذي أوصلنا لما نحن عليه الان ودمر القوانين الرياضية السابقة له قانون 26 دمر الرياضة الكويتية.. هل يقبل مجلسكم الموقر أنه وفقا لقانون 26 تتعرض الجهات الرياضية والكيانات الرياضية للحل… والغريب كيف تتهم الحكومة بالتدخل عندما تحافظ علي كيانات الأندية وتخفض نصاب الجمعية العمومية للأندية إلى 250 عضوا؟ .. الدولة قامت من خلال مرسوم 117 بخفض الاشتراكات في الأندية بعد أن حاول البعض قصر المشاركة في الأندية على أشخاص معينين.. هل يعقل أن يصبح رسوم الاشتراك 500 دينار ووصل الامر أن أصبح رمز الاشتراك عشرة آلاف في بعض الأندية.. ممثلو اللجنة الأولمبية أكدوا لممثلي الهيئة العامة للشباب انه لا توجد اي تعارض في مواد المرسوم رقم 117 والمرسوم 25 واكدوا بان الامر بيد اللجنة الاولمبية الدولية …وكشفت اللجنة الاولمبية الدولية أن سبب تدخلها وفرض الإيقاف الرياضي على الكويت هو وجود تنازع بين الحركة الرياضية وحكومة الكويت واعترافت بان سبب الايقاف لم يكن بسبب القوانين الرياضية الكويتية.

حمدان العازمي يحتج على توجيه نائب رئيس هيئة الرياضة سليمان العدساني كلامه للمجلس وطالبه تلاوة بيان الحكومة دون توجيه أي كلمة للنواب.

شعيب المويزري: المشكلة الرياضية سببها الصراع.. ويجب الا نحيد عن هذا الامر اذا كنا نريد حل المشكلة الرياضية .. والحكومة هي من احيت هذا الصراع الرياضي وتجعله مستمرا .. اذا كنا في دولة لا نستطيع السيطره علي القرار ووقف الصراع بين الاطراف فالمصيبة كبيرة.. للاسف احنا في دولة قانون ومؤسسات لكن السيطرة للفرد .. وعلينا التجرد من كل مصلحة خاصة اذا نريد حل المشكلة الرياضية والكل يعرف انه في قاعة عبد الله السالم ومن خارجها من يبون الحلول وفق مصالحهم الخاصة واجنداتهم.

عادل الدمخي: كل أهل الكويت يعرفون أن مشكلة الرياضة صراع كما هي مشكلاتنا السياسية.. وللاسف في هذا الصراع صار كل واحد يستخدم أدواته.. همي وهدفي كل شاب كويتي يخرج وينجح يرفرف فوقه علم الكويت لا العلم الاولمبي.. هذه القضية يجب أن تنتهي ويجب أن تنشأ لجنة الشباب والرياضة البرلمانية وأن تكون دائمة وأن تكون محايده تمثل جميع الأطراف وتذهب إلى اللجنة الاولمبية وتعرف الأسباب للإيقاف فلا نريد أن يحدث ما حدث في المجالس السابقة.. الالتزام بقوانين اللجنة الأولمبية الدولية لا يتصادم مع مبدأ سيادة الدولة باعتبار أن الكويت عضوة في اللجنة.

صفاء الهاشم: سنين ونحن نغني اوه يالازرق ليش تحولت اه يالازرق وصارت بنرة حزن؟.. يا خوفي اليوم الوعود الحكومية تكون رمال صحراء ورمالا متحركة بعد .. صاحب السمو امير البلاد تميز باحترام المواثيق الدولية والحكمة السياسية والحنكة السياسية كانت لسمو الامير هي في قانون البصمة الوراثية .. للاسف اصبحنا مادة للتندر بين دول الخليج ما يهمنا علم الكويت وشباب الكويت.. ليس ما يهمنا من هو المستفيد من الايقاف الرياضي الكويتي ..احنا مجتمع شاب 36% اعمارهم فوق الخمسين اذن نحن مجتمع شاب ولا يعقل ان نقتل طموح الشباب الوطن لازم يخرج من عنق الزجاجة .. مو حرام الكويت دولة تملك كل المقومات والي اليوم تعاني كل هذه المشكلات ..المشكلة في الحكومة هي التي تدخلت في الملف الرياضي.

مرزوق الخليفة: هذا التهور الرياضي ما هو الا منظومة متسلسله من التهور الحكومي .. الازمة الرياضية كشفت فشل الحكومة في ادارة الازمات .. هل يعقل في ظل كل الهبات الخارجية من الكويت للدول لا تملك موقفا واحدا خارجيا يدافع عنها من قبل الدول ..الصراع واضح في الملف الرياضي والكل يعرف من هم اطراف الصراع .. ويجب ان يقدم الملف الرياضي علي ما سواه ويناقش في الجلسة بعد القادمة بعد انجاز التقرير من اللجنة التشريعية.

سعدون حماد: مو زينة في حقنا كنواب للامة يقدم طلب عقد جلسة خاصة لمناقشة الايقاف الرياضي بالرغم ان التقرير لم ينجز في اللجنة التشريعية او اللجنة الصحية.. والاخ محمد المطير يقول نناقش الامر في 27 الجاري بالرغم انه احد مقدمي طلب الجلسة الخاصة ..للاسف جلسة اليوم تحصيل حاصل مجرد نقاش فقط ولن يتم التصويت علي القانون ..واقول للشارع الكويتي الجلسة اليوم فقط جلسة نقاش وليس هناك تصويت علي القانون.. نريد تعهداً حكومياً بعودة الأوضاع لما كانت عليه قبل الإيقاف.

سجال بين محمد المطير وسعدون حماد وذلك علي اثر قول سعدون حماد: احنا متعودين علي مثل هذه الافعال من بعض النواب الذي قدم طلب عقد جلسة خاصة وفي نفس الوقت يوافق ان يناقش الموضوع في الجلسة عقب القادمة.

محمد المطير: انا تحدثت من ناحية توافقية وكلام ابو حماد مايصير اذا هو جاي الى الجلسة مأمور فهذه مشكلته.

محمد الدلال: هناك فشل ذريع في التعامل مع ملف الرياضة وثبت ان صراع المتنفذين والاطراف في الرياضة اقوي من الدولة بل للاسف ثبت ان هذه الاطراف ثبت انها توجه الدولة .. حسن النوايا لا يكفي في حل الملف الرياضي والكتاب الذي وصل من الحكومة بشان 6 اشهر لا يكفي فكيف نتأكد ان الحكومة جادة وصادقة ونفس الاطراف الحكومية التي كانت تدير الملف مازالت موجودة علي راس عملها ..يجب ان يكون هناك صدق في التعامل مع الموضوع من قبل الحكومة والمجلس وان نبتعد عن الألاعيب,وادعوا فريقي النزاع ان يشكلا فريق واحد وان يكون هناك فريق محايد مقبول من الطرفين ..وقدمت مقترحا انا وعدد من النواب بشكيل لجنة الشباب والرياضة البرلمانية اليوم وان يتم تكليفها اليوم ..علينا ان نعطي خارطة طريق اليوم تنجز خلال شهرين لحل القضية الرياضية.

حمدان العازمي: سنة ونصف والحكومة تتفرج.. واليوم تريد مهلة ٦ شهور ويكفي أسبوع واحد لحل القضية.. إذا لم تحل قضية الرياضة يجب أن يصعد وزير الشباب منصة الاستجواب.. الشعب الكويتي يراقب ويتابع المجلس.. وأنا أرى أن نصف المجلس «طاير» بالانتخابات القادمة.

يوسف الفضالة: المشكلة الحقيقية في الرياضة مشكلة نفوس وليست نصوص فلا يوجد اي ضمان لوفع الايقاف حتي لو وضع قانون جديد .. اذا كانت المحاسبة ستتم ستكون على وزير الاعلام وانا اعرف ان جلسة اليوم كلها جعجه بلا طحين.. واللي بيدنا نعطيك تشريع يا معالي الوزير وبعد ذلك نحاسبك .. صراعاتكم يجب ان تنتهي يا وزير الاعلام والتشريع سنمنحك اياه لكن المحاسبة لك ستكون اقوي.

عبد الله الرومي: اشعر بغصه لما نعيشه وتعيشه حكومتنا المرتبكة وهذا ليس تشفيا وانما هذا ما فعلته الحكومة من عداء اهل الكويت في 1979 ..قصة الرياضة مو من اليوم انما من 1986 القضية ليست صراعا كما يقول البعض ما يحدث هو انتقام من عيال وشباب الكويت .. كل دول العالم تتحرك في رياضتها كما تشاء اتحادات في دول اوربية فاسدة .. هل الكويت تحركت علي الدول والاتحادات فيها لرفع الايقاف اعرف جيدا ان الكويت تمول العديد من الاتحادات الدولية .. الحكومة مترددة وليست جادة في حل القضية الرياضية ولابد ان توضع الامور في نصابها وجميع المكاتبات التي خرجت من الكويت وتضر مصالحها.. الحكومة تعرفها وتعرف من وراءها ولم تتحرك او تفعل شيئا…وفق القانون من يذيع اخبارا كاذبه يجرم هل فعل هذا الامر بحق اصحاب الكتب ضد الكويت؟

مبارك الحريص: الكل يقر بأن قضية الرياضة في الكويت هي مجرد صراع والضحية الشباب الرياضي .. ويجب أن نقر بأننا عاجزين عن حل هذا الصراع ان تركنا الامر للشارع.. الكويت اكبر من اطراف الصراع وعلي الحكومة ان تقوم بدورها في تطبيق القوانين فهؤلاء طرفان او ثلاثة .. ومن تسبب في ضرر الكويت يجب ان يحاسب فنحن في وضع لا نحسد عليه .. وكان يفترض ان تجتمع اللجنة التشريعية وتنجز التقرير قبل عقد الجلسة الخاصة .. للاسف جلسة اليوم فقط مجرد تنفيس ومماطله وما كنت اتمني ان تنتهي الجلسة بهذا الشكل فلا يعقل ان تخرج مجرد توصيات ..لا الوم الشباب قاعدين إلى المساء في الديوانيات يقولون ما راح يصير شي غدا.

الرئيس الغانم: ترفع الجلسة ربع ساعة للصلاة.

استأنف الرئيس الغانم عقد الجلسة

ثامر السويط: أنا ضد أن يصل الإحباط إلى أعضاء مجلس الأمة ونحن لسنا مع طرف ضد اخر.. وواجبنا ان نضع حدا لهذه المهزلة ووضع خارطة طريق لحل المشكلة الرياضية ولن نقبل كاعضاء للبرلمان ان يمس الدستور الكويتي .. ماذا يمنع ان نعود الي القانون 26 ومن ثم تعدل التشريعات الرياضية التي تضمن رفع الايقاف وان يكون ذلك بمثابة الاساس التشريعي للانطلاق بالقوانين الرياضية؟.. فما حدث في الفترة السابقة غير مقبول وغير معقول ان تبقي اوضاعنا الرياضية بهذه الصورة.. نحن متعاونين ومادين يد التعاون.

عبد الوهاب البابطين: شكرنا الرد الحكومي ليس لأنه كامل وإنما فقط لسرعة الاستجابة في اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لرفع الايقاف الرياضي.. ليس هناك دخل لمجلس الامة في مخاطبة او الالتقاء بالمنظمات الدولية وانما هذا الامر خاص بالحكومة .. نحن امامنا فقط وزير الاعلام وزير الشباب… مشكلة الرياضة في الكويت اشخاص تصارعوا من اجل شي معين.. واطالبهم ان يوخروا ايديهم فانتم جزء من الشعب ..الاخ الوزير عندك مشكلة مع عيال عمك ما للشعب دخل فيها واذا عندك ملاحظات وتجاوزات مالية عليك ان تحيلهم للنيابة العامة ..وزير الاعلام وزير الشباب يتحمل المسؤولية اذا لم يرفع الايقاف وتشارك الكويت .. مكان على المنصة يا معالي الوزير.

عبد الكريم الكندري: انا متأكد ان الحكومة لو انها تدري ان سيناريو الجلسة يسير كما يسير الان لما حضرت..ويجب ان يتم تقديم قانون الاحتراف الفعلي ونبتعد عن الحلول الترقيعية اذا كنا نريد حل القضية الرياضية ..للاسف مازلنا نفكر بعقلية الطمباخية بان الرياضة مجرد وقت للتسلية  مع ان على الحكومة ان تقدم تعهدا اذا كنا نريد انقاذ الجريح ومن ثم نحاسب من اطلق عليه النار.

صلاح خورشيد: ما كنت اتمنى يكون هذا النقاش دون نتيجة كنت اتمنى ان ينتج عن نقاشنا قوانين تحرك التنمية في البلد .. للاسف فيه بعض القوانين التي اقرت في المجالس السابقة كانت سلق ولذلك تعارضت مع القوانين الرياضية واوقفت الرياضة الكويتية ..الشباب الكويتي يصل الى 62% من المجتمع الكويتي.. ولا يعقل التحدث عن تخصيص الرياضة دون ان نعي التخصيص لمجرد وجود اطراف متصارعة علي الرياضة ..مؤسف ان القرارات والقوانين تتجه الي تخصيص الرياضة شبابنا راح يضيع .. نقاشنا عقيم اليوم احنا قاعدين فقط نبرز عضلاتنا امام الشعب الكويتي.

محمد المطير: طلبنا عقد الجلسة اليوم احتراما لقسم اقسمناه وبسبب الصراعات توقف الرياضة والحكومة والسلطة تخاذلت وللاسف السلطة وقفت متفرجه علي هذا الصراع الرياضي منذ 2007 ..اتذكر في هذا الوقت الشيخ صباح الخالد وكان يومها وزير الشؤون يسأل مرزوق الغانم رئيس لجنة الشباب والرياضة هذا يتعارض ام لا .. حكومة مو عارفة… القانون الذي قدمته واستعجلت فيه اعديته مع العم احمد السعدون وهو علم من اعلام الديموقراطية الكويتية وهو يعرف القوانين والرياضة الكويتية شنو تحتاج حتي لا يقولون علي انني محسوب علي طرف ضد اخر .. كنت اتمني ان يرد احد اعضاء الحكومة في 2012 علي الاخ سليمان العدساني الذي يقول إن قانون 26 دمر الرياضة لكن طالما ما احد رد وهم متواجدون اقول زين سويت فيهم يا اخ سليمان.

خالد الشطي: استذكر ان غدا يصادف الذكري السنوية الاولي للنائب نبيل الفضل والكلمات تعجز عن ايفائه حقه.. المشكلة في مساءلة الصراع في القضية الرياضية كما فهمت من النواب الذين تحدثوا ان هناك طرفين او شخصين وانما الحقيقة ان هناك من يريد التجاوز علي ارادة القانون في الكويت فنريد السعي الي اهداف الرياضة وليس مجرد تسديد الاهداف.

رياض العدساني: بلا شك الوضع الرياضي تدهور بسبب الصراع والمؤسسات الدولية يجب أن تعامل الكويت حالها حال باقي الدول ففي الامارات حلوا الاتحاد للسباحة وايضا في قطر كانت هناك امور مشابهة.. وكذلك في الارجنتين ولم تعطل الرياضة في هذه الدول ..اشمعنا الكويت؟ .. هل يعقل وضع الكويت في 2016 اسوأ من ايام الغزو ؟.. الايقاف للرياضة الكويتية جاء بناء علي شكوي محلية من الكويت ولا يمكن ان يكون هناك دعم مادي من الحكومة ويرفضون الرقابة… تعديل القوانين يجب ان يتوافق مع القوانين المحلية والدستور ويحقق الرقابة .. ويبونا نشيل الايقاف ونرد الايقاف فالمسؤول عن تقديم الشكوي من يضمن انه اذا سحب شكواه ما راح يقدم شكوي اخرى ؟.. الكويت رفعت العلم الاولمبي بينما سوريا والعراق رفعوا اعلامهم هل هذا مصير الكويت ؟

نايف المرداس: الطريق للوصول الي رفع الايقاف واضح لا يحتاج الي فتوى ولكن المشكلة النفوس وما ادراك ما في النفوس .. واسأل السلطة ما هو الضمان لرفع الايقاف ام ان الموضوع فقط وضع الحكومة الكرة في ملعب السلطة التشريعية .. علينا ان نتسامى على الجراح .. ما هي الاجراءات التي اتخذها وزير الاعلام وزير الشباب لرفع الايقاف من عام 2014 لياتي اليوم يقدم لنا تعهدا .. نرفض هذا التعهد اذا كان هو مجرد رفع الحرج عن السلطة فقط.

صالح عاشور: هل الحكومة فعلا جادة في رفع الإيقاف الرياضي عن الكويت؟.. والله لو أجد واحدا يصدق ذلك ما راح اتكلم .. الحكومة مو قادرة ترد الرياضة .. الحكومة التي تعاملت مع مجلس 2012 المبطل الاول وتتعامل مع المجلس الحالي ما تقدر تحل مشكلة الرياضة .. اعتقد هذا كلام غير صحيح .. وزير الإعلام وزير الشباب أحد اطراف المشكلة الرياضية وتم توزيره مره اخري .. هل يعقل للمساء قبل إعلان التشكيل الحكومي كان خالد الروضان وزير للشباب وتغير باخر لحظه وعاد الوزير الحالي الذي هو طرف في المشكلة .. جبتوا قانون المسيئ خلال 24 ساعة وتم اقراره واليوم الحكومة مو قادرة تحل المشكلة الرياضية وان تاتي بقانون يتوافق مع القوانين المحلية والقوانين الدولية ؟.. والوزير يطلب مهلة ..الوزير جاب قانون رقم 34 لسنة ٢٠١٦ اساسه التدخل ولا يعترف بالاتحادات والاندية والوزير يصبح من يحل ويربط ويقولون ما فيه تدخل.

عمر الطبطبائي: الحكومة ردت التحية بافضل منها عندما قدمنا لها توصية في الجلسة الاولي ولكن للاسف حلول الحكومة ما تكتمل ومحزن ان نضيع اليوم وقت الجلسة ونسمع تاريخ الصراع الرياضي ..نتائج هذه الجلسة هي بداية بناء جسر الثقة بين المجلس والحكومة ..كلنا ندري العبث الذي يسويه طلال الفهد في الجمعيات العمومية فماذا فعلت هيئة الشباب والرياضة ؟..نطلب ايضاحا علي كلام سليمان العدساني هل المرسوم الاميري رقم 26 هو من دمر الرياضة الكويتية ؟.. لا تلومونا اذا تحركنا سياسيا لان هذه المرة التحرك راح يقوده الشباب ولا احد يستطيع ان يوقف الشباب ..هناك اعضاء من الحكومة والمجلس لا يريدون رفع الايقاف الرياضي ..هناك من يجب ازالتهم من المشهد الرياضي كي نستطيع الحبوس علي المائدة المستديرة..هل الحكومة لديها علم بحكم محكمة الكأس اليوم بانه لا عودة للرياضة الكويتية الا بعودة طلال الفهد.
وليد الطبطبائي: أقول لوزير الاعلام وزير الشباب اما ان تستقيل او سنستجوبك ..تخلي بالشجاعة السياسية واستقل فلم تستطع حل الملف الرياضي واذا لم تستقل.. الاخوان يعرفون انا الاستجواب ما ياخذ معي ربع ساعة.. اليوم 21 يوم 23 اذا ما دخلنا القرعة ساقدم استجواب لوزير الاعلام وزير الشباب.

فيصل الكندري: يجب ان يكون هناك حل واقعي لرفع الايقاف عن الكويت.. هناك كتاب صادر من الفيفا يؤكد ان المشكلة ليست في القوانين.. لا نجامل بعض.. علتنا في بطننا.. هناك من داخل الكويت من يستهدف وقف الرياضة .. واذا تريدون مخرجا لا يمكن الاستفراد بالراي علي نواب الامة جميعا ان يشاركوا ويتم استدعاء كل الاراء للخروج بقانون كامل شامل لا نريد قانون فقط لاشخاص نريد قانون دولة كنت اتمني اسمع شنو سوت الحكومة بشان المخالفات.

خليل أبل:اشكر الرياضيين الذين حققوا بطولات حتي وان كانت ليست باسم الكويت الا انها تظل محسوبه للكويت.. وسمعت ان الشيخ طلال الفهد تعبان ونتمني له العافية.. والسؤال ليش هناك صراع في الرياضة علينا ان ندرك اساس هذا الصراع من يريد ان يجير الطاقات الشبابية لصالحه ولابد ان يحمي القانون من ممارسة البعض .. مطلوب تعهد من وزير الاعلام وزير الشباب بان الرياضة الكويتية ترجع لكن ما يجوز ان تعبث هيئة او جهة مستقلة تلعب بالمال العام بعد ان اخذت نصف مليون دينار وما يفعله الوزير يقول ذهبت للنيابة العامة.

راكان النصف: القضية الرياضة اصبحت صناعة في العصر الحديث ولا يمكن التعامل مع هذه القضية بردة الفعل.. والمطالبة بالتصويت على قانون 26 لسنة 2012 تذكرنا بسلق القوانين في مجلس 2013 .. هناك طرف هو من اشتكي علي الكويت في لوزان.. الاتحاد الكويتي هو المسؤول عن الإيقاف الرياضي و«الشمس لا تغطى بقشة».

خليل الصالح: في الكويت اذا وصلنا الي لا غالب ولا مغلوب حلت القضية الرياضية.

أحمد نبيل الفضل: سوريا لا دولة اصبحت احسن منا بمراحل في المجال الرياضي .. الشيخ طلال ليس موجودا للرد حتي ننازله.. الكتاب الذي تقدمت به الحكومة كافي لرفع الايقاف فالسلطتان سيدعوان اللجان الاولمبية والشيخ طلال وغيره الى المطبخ لمعرفه أين الخلل .. الهدف هو رفع الغمة وليس مجرد رفع الايقاف الرياضي فلا يعقل ان نسلق القوانين اذا ما تم اقرار التشريع الذي تقدم به الاعضاء.

ناصر الدوسري: الحكومة ماذا قدمت علي مدار السنة ونصف من الايقاف الرياضي؟ .. لم نات اليوم لكي تكون مجرد جلسة نقاشية.. نحن نريد للرياضة أنتعود وهذا عربون الصداقة مع الحكومة.

عبد الله فهاد: خلل كبير في الحكومة اذا لم تستطع اقناع الجهات الدولية بعدم تدخلها في الرياضة .. الشباب الكويتي يأمل أن تخرج هذه الجلسة بقرارات ولا يهمنا الصراع ايا كان .. الاوضاع الاستثنائية تحتاج الى رجالات دولة استثنائيين.

محمد هايف: حاولت اقنع نفسي بما تطرحه الحكومة لكن ما وجدته هو مجرد تباكيها علي الرياضة والرياضيين .. فاذا كانت الحكومة تعهدت في 2012 باسم صاحب السمو باصلاح الجانب الرياضي وحل المشكلة فكيف لنا نصدقها بانها تحل قضية الايقاف في خلال فترة 6 اشهر.. الحكومة تتعذر بالتعديات على المال العام ولم تحل أحدا إلى النيابة.

الوزير الحمود: ردينا التحية بأفضل منها وقدمنا مبادرة تنص على تقديم حل بالتعاون مع المجلس خلال 6 أشهر.. وانطلاقاً من الحفاظ على المال العام أحلنا الاتحاد الكويتي واللجنة الأولمبية إلى النيابة وكذلك نادي لا أريد ذكر اسمه… طبقنا القانون عندما تم طرد المفتشين المبتعثين من الحكومة لبعض الاتحادات والمعنيين بالمراقبة… مصلحة الشباب الكويتي أهم من أي مصلحة وعملنا ليل نهار من أجل عودة النشاط الرياضي… لماذا نعطي من تسبب في إيقاف النشاط الرياضي «صك براءة».. وأقول لمن يتهمنا بأننا لم نحرك ساكناً لرفع الإيقاف.. «الظلم ظلمات يوم القيامة».

شعيب المويزري: كلام وزير الاعلام يثبت بان الحكومة عاجزة عن حل المشكلة الرياضية وانها هزمت من مجموعة اشخاص وعلي المسؤولين الترجل عن اماكنهم .. وهذه المشكلة نعانيها مع الحكومة في مختلف القضايا وليس في الرياضة فقط.

محمد المطير: استغرب رد الوزير يجب ان يقدم وزير الاعلام وزير الشباب استقالته يقول احنا وصلناهم وعملناهم ودعمناهم هل هذا كلام والله كلام خطير جدا ثلاث سنوات ما قادر تحل القضية الرياضية

وليد الطبطبائي: الوزير يقول هل تقبلون ان تتنازل الكويت عن سيادتها هل كل الدول المشاركة متنازله عن سيادتها ما بقي غيرنا احنا كامل الدسم يا الاخ الوزير قدامك يومين بس واما ان تحل الموضوع او ترحل.

الرئيس الغانم: يدي ممدوده لحسم هذه القضية وبالرغم من ذكر اسمي إلا أنه نظرا لحياد الرئاسة لن أرد على أحد.
وتلا الرئيس الغانم مجموعة من التوصيات أولها تشكيل لجنة للشباب والرياضة، ووافق مجلس الأمة على تشكيل لجنة الشباب والرياضة بـ 41 صوتاً ورفض 8 أعضاء.
ورفع الرئيس الغانم الجلسة المخصصة لمناقشة الملف الرياضي إلى 27 الجاري
وأكد الرئيس الغانم بعد الجلسة المخصصة لمناقشة الإيقاف الرياضي التزمت الحياد كرئيس لمجلس الأمة وكنائب ومواطن، حتى نصل لحل مناسب للأزمة الرياضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

«الميزانيات»: مصروفات الإذاعة والتلفزيون 102 مليون دينار.. والإيرادات 1 % فقط

قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي عدنان عبدالصمد أن اللجنة اجتمعت بحضور وزير الإعلام ووزير ...