الجمعة , 28 فبراير 2020
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » كتاب الرأي العام » أوهام الطاقة.. والخرافات الفاسدة

أوهام الطاقة.. والخرافات الفاسدة

عبداللطيف السنان

انتشرت الأوهام والخرافات في كل شئ أخذ طابع معين والهدف واحد وهو زعزعة العقيدة بين أوساط الشباب، منها مابرزت في الآونة الأخيرة مفاهيم ودورات تدريبية عن الطاقة والعلاج بالطاقة ومساراتها في الجسم، وكلها تستند الي أساطيرونظريات إلحادية وتدخل في أمور الغيب الذي لا يعلمه إلا الله وحده!!
سُوقت لنا هذه الطاقة وهي مستوحاة من عقائد فاسدة في الصين تسمي «التشي»، وهي جزء من عقيدتهم الاستشفائية وعند الهندوس «البرانا» وعند الفراعنه «الكا والكترا»، وعند وثنية روما القديمة «قوة ساي»، وعند الماركسيين في الاتحاد السوفيتي سابقا وهم يؤمنون بها كروح مقدسة تمنح القوة وتسير الامور وهذا هو الوقوع في المحظور والعياذ بالله!!
لقد حاول مروجو هذه المفاهيم الخاطئة إضفاء طابع علمي عليها وزعموا أنها الطاقة الحرة والفيزيائية الموجودة في الكون وتأثيرها في الجسد وتمنح الحيوية والنشاط.، وتم التسويق لها تحت برامج تدريبية وعلاجية ودورات شاملة أساسها إلحادي يخالف الدين والعقيدة الصحيحة المستمدة من جوهر الدين الاسلامي الحنيف!!
ان هذه الدورات تجعل الشخص يمتنع عن العلاج الصحيح، ويبتعد عن العمل و الرزق، ويجري وراء الأوهام والخرافات، ما يكون سببا في تنشئة جيل تربى على هذه المعتقدات الدخيله علينا ما ينعكس سلبيا على مجتمعنا الكويتي الأصيل!!
لقد رأينا تحذيرا من معظم علماء المسلمين من هذه الخرافات أو تصديقها، لأنها علوم سحرية وشركية تدخل في علوم الروح والطاقة الكونية والإسقاط النجمي والعلاج بالاحجار وغير ذلك!!
إننا هنا نناشد الدولة مواجهة هذه الدورات ومن يقدمها بحزم والتصدي لها ومنعها وعدم استضافة من يقدمها حفاظا على مجتمعنا من هذه العادات السيئة والضارة والمخالفة لجوهر الدين والشرع، كما ننبه أبناءنا وشبابنا من هذه الدورات المشبوهة والتي لاتحمل سوى الخرافات والخزعبلات بالإضافة إلى أنها مضيعة للوقت والمال والعيش في الوهم!!
نسأل الله أن يحصن شبابنا ومجتمعنا من هذه الخرافات وان يعصمهم من كل ما ينال من عقيدتهم وصحتهم!!
د.عبداللطيف السنان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

صمت القبور

شكل حضور سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد -حفظه الله- إلى موقع التفجير الإرهابي الذي ...