الإثنين , 25 مارس 2019
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012
الرئيسية » صحة » أفضل 8 علاجات منزلية لمشكلات «الجهاز التنفسي»

أفضل 8 علاجات منزلية لمشكلات «الجهاز التنفسي»

صورة أرشيفية

التهابات الجهاز التنفسي والرئتين والشعوب الهوائية، والحلق والحنجرة والجيوب الأنفية، من الأمراض الشائعة التي يعاني منها كثيرون في فصل الشتاء، وتتسبب في أعراض مزعجة ومؤلمة من بينها صعوبة التنفس والسعال، وألم الصدر وضعف الشهية والحمى وسيلان الأنف وآلام الأذنين، وفي بعض الأحيان يتطور الأمر إلى الالتهاب الرئوي الذي يؤدي في بعض الحالات إلى الوفاة.

ويلجأ البعض إلى استخدام المضادات الحيوية، لكن هناك سلالات جديدة من الفيروسات التنفسية، لا تستجيب للعلاج بالمضادات الحيوية بسبب التوسع في استخدامها، وهناك العديد من العلاجات المنزلية السريعة التي تساعد، في إغاثة المصابين بهذه الأمراض وأعراضها المؤلمة، ومن بينها:

العرق سوس:
– واحد من أفضل العلاجات المنزلية لأمراض الجهاز التنفسي؛ لأنه مضاد للفيروسات والبكتريا والجراثيم وله خصائص مهدئة، ويحتوي على مركبات مضادة للأكسدة بالإضافة إلى مادة الصابونيين التي تساعد في علاج التهابات الشعب الهوائية، وتهدئة السعال الناتج عنها وهي سريعة المفعول وتؤدي إلى تحسن المريض بشكل سريع.

الاشناسيا:
– ربطت العديد من البحوث والدراسات العلمية بين الاشناسيا “القنفذ”، وبين الشفاء السريع من التهابات الجهاز التنفسي، بفضل احتوائها على مستويات عالية من مضادات الأكسدة والمركبات المضادة للالتهابات، والتي تساعد في تقوية الجهاز المناعي ومساعدته على مقاومة العدوى الفيروسية والبكتيرية، وأثبتت فاعلية كبيرة في علاج التهابات الجهاز التنفسي.

الجنكة:
– تحتوي الجنكة على مركبات طبيعية تساعد في علاج التهابات الجهاز التنفسي، وأكدت الدراسات العلمية فاعليتها في علاج الربو، بفضل احتوائها على إنزيمات تعمل على تثبيط نشاط الفيروسات المسببة لهذا المرض، وهي تستخدم على نطاق واسع في الطب الشعبي الصيني والهندي، في علاج السعال وضيق التنفس وأزيز الصدر.

آذان الدب:
– تحتوي عشبة آذان الدب على كمية كبيرة من المركبات المضادة للأكسدة، ومضادات الالتهابات وتساعد في طرد البلغم والمخاط من المجاري التنفسية، ما يؤدي إلى تهدئة نوبات السعال والكحة وسهولة التنفس، ويمكن تناول الجنكة على هيئة شاي مرة أو مرتين يوميا.

النعناع:
– يحتوي النعناع على مركب “المنثول” وهو المادة الفعالة فيه، وتلعب دورا مهما في تطهير المجاري التنفسية وتهدئة الالتهابات، وتحييد الجذور الحرة المسببة لها ومقاومة نوبات الحساسية، وهو ما يجعله واحدا من العلاجات العشبية الأكثر شعبية لالتهابات الجهاز التنفسي.

الزعتر:
– الزعتر واحد من المضادات الحيوية الطبيعية القوية، التي تكافح الفيروسات والفطريات كما أنه يحتوي على مستويات عالية من مضادات الأكسدة، لذلك يستخدم على نطاق واسع في علاج التهابات الجهاز التنفسي والبرد، والإنفلونزا والسعال، ويمكن تناوله على هيئة شاي مرتين يوميا، واستخدام الزيت الخاص به في الاستنشاق.

الأوريجانو:
– الاوريجانو له نفس خصائص الزعتر المضادة للفيروسات والميكروبات والجراثيم، ويحتوي على مضادات أكسدة بالإضافة إلى حمض الروزماريك، الذي أكدت الدراسات العلمية أنه مضاد للالتهابات والاحتقان ويساعد في تطهير المجاري التنفسية من المخاط والبلغم،لذلك فهو من العلاجات المثالية لأمراض الجهاز التنفسي.

البلوط:
– البلوط أو السنديان أحد الأشجار المعمرة التي أكدت الدراسات العلمية، احتوائها على مركبات طبيعية مضادة للفيروسات والجراثيم، ولها خصائص مضادة للاحتقان والهيستامين لذلك يستخدم على نطاق واسع في الولايات المتحدة الأمريكية، لعلاج التهابات الجهاز التنفسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

فحص دم يتنبأ بالنوبة القلبية قبل 7 سنوات من حدوثها

توصل علماء وباحثون في مجال الطب بجامعة زيوريخ في سويسرا إلى فحص دم بسيط يُكلف ...