السبت , 22 سبتمبر 2018
رئيس التحرير: عيسى علي بورسلي
أسسها المرحوم: بدر المساعيد
في سنة 2012

وكلاء الجشع!

إبراهيم السليمان

أطل علينا سعادة القنصل التجاري الكوري الجنوبي من خلال تصريح لم يصبنا كثيراً بالدهشة حين صرح بأن بعض الوكلاء المحليين يضاعفون أسعار المنتجات الكورية ثلاث مرات عن الأسعار الحقيقية والموجودة في نقاط بيع المنتج في البلد المصنع، وكيف لا يضاعفون أسعارهم وأسواقنا عبارة عن أرض خصبة للفوضى والجشع وغياب التنظيم،

الجهات الرقابية غارقة في سباتها العميق إلا من بعض تحركات متأخرة تتم على إستحياء إذا أصبحت الفضيحة قضية رأي عام ماجعل تجار الجشع يستهينون بالمستهلك، لعلمهم بأن اتخاذ الإجراءات القانونية الصارمة وتطبيق أقصى العقوبات بحق المتلاعبين يعتمد على الإعتبارات الإجتماعية والصدفة المحدودة، التي قد تجمع مابين مستهلك واعي وتاجر جشع .

سوقنا الغارق في بحر الجشع يحتاج منا للتكاتف في ظل غياب الدور الرقابي الفعال وممارسة دورنا المجتمعي لتأديب هؤلاء بسلاح المقاطعة وفرض إعادة أسعار المنتجات لطبيعتها بالوعي الاستهلاكي.
إبراهيم السليمان
كاتب سعودي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

عمار ياخليجنا الواحد!

لازلت أتذكر تلك المشاعر الأولى لتأسيس وانطلاق مجلس التعاون الخليجي، وكيف قفزت حينها أحلامنا الطفولية ...